ميغان خط أحمر

ميغان... خط أحمر!

ميغان... خط أحمر!

 لبنان اليوم -

ميغان خط أحمر

مشاري الذايدي
بقلم - مشاري الذايدي

الخبر، في ظني، ليس اتهامات ميغان ماركل وزوجها هاري للعائلة البريطانية الملكية، بتهمة العنصرية، في مقابلة أوبرا وينفري، التي شرّقت وغرّبت.

الخبر هو في حَرْق ومَحْق كل إعلامي «غربي» يقول إنَّه لا يصدق ميغان و«دراما» ميغان عن أصهارها من آل وندسور الشهيرة، بدايةً من الملكة التاريخية إلى أصغر أميرة.

أسرة ميغان، التي كانت ممثلة درامية إلى وقت قريب، لديها مشكلتها الخاصة مع ميغان، ووالدها شخصياً لا يصدقها... لكن بصرف النظر هل هذه السيدة صادقة أم كاذبة، ولأي سبب تفعل ذلك هي وزوجها هاري، لماذا صار انتقاد موقف «الكابل» هاري وميغان، خطيئة تدمِّر سمعة الشخص، وتُلحق الضرر ربما بمصدر رزقه؟!

هل نحن أمام حالة تقديس لكل ما هو أسود في حالة تطرف مضاد للعنصرية البيضاء المجرّمة أصلاً، ومنذ زمن، بكل القوانين الغربية؟!

ربما هذه القصة تكشف جانباً من هذه الحالة التي نتحدث عنها، وعلى فكرة ليست محصورة في حكاية الأخت ميغان فقط، تفضل:

في الصباح التالي لبث مقابلة أوبرا وينفري، التي أضافت تشويقها وتسويقها الخاص لكلام ميغان وبعلها هاري، وجّه المذيع البريطاني بيرس مورغان سهام النقد في برنامجه إلى ميغان، مشدداً على أنه لا يصدق كلمة واحدة مما قالته. وفي اليوم التالي انسحب ثائراً من برنامجه الذي يُبث على الهواء مباشرةً عندما اعترض مذيع الطقس -الذي استضافه لمعرفة رأيه- على موقفه. ورغم عودة مورغان لمواصلة الحلقة، فإنَّ قناة «آي تي في» وفي وقت لاحق من اليوم نفسه أعلنت أنه استقال.

مورغان أبدى رأيه، فهل من ضير في هذا؟

وفي الأخبار أيضاً كشف مستشار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، جيسون ميلر، في حديث لـ«برودكاست» ستيف بانون، أن ترمب لديه رأي سلبي في كلام ميغان، وشخصيتها، فضل عدم إعلانه عقب المقابلة، ولا حتى على لسان مستشاره ميلر، لكنه تراجع في الأخير خوفاً على مهنة مستشاره.

أيُّ تجبُّر وتسلط وسخف نعيش فيه، ميغان صارت من الخطوط الحمراء لدى الميديا اليسارية الثرية الزاعقة بحقوق الإنسان وحرية التغيير؟!

حتى مَن يرفض هذا التوظيف الفجّ لمسألة الحقوق المدنية للسود، يُتّهم هو نفسه بالعنصرية ضد السود... من شخص أبيض؟!

منظر هزلي بامتياز.

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميغان خط أحمر ميغان خط أحمر



GMT 15:35 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

أقوال ونصائح بين الهذر والجد

GMT 13:37 2021 الخميس ,01 إبريل / نيسان

وطنُ الصَفْحِ والمصالحةِ والمصافحة

GMT 17:36 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

أخبار من اميركا وعمليات إطلاق النار فيها

GMT 08:43 2021 الإثنين ,29 آذار/ مارس

مختارات شعرية منها: السر في السكان لا الدار

ازياء محتشمة لشهر رمضان 2021 من اطلالات رحمة رياض

القاهرة - لبنان اليوم

GMT 20:59 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021
 لبنان اليوم - 6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021

GMT 21:52 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

الكويت توجه لفتح الطيران المباشر مع مصر
 لبنان اليوم - الكويت توجه لفتح الطيران المباشر مع مصر

GMT 14:52 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 لبنان اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 14:53 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 لبنان اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 15:15 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان رائجة في ديكور المنزل هذا العام
 لبنان اليوم - ألوان رائجة في ديكور المنزل هذا العام

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon