متغيرات أوميكرون الفرعية تتطور لاستهداف الرئتين والمناعة
آخر تحديث GMT06:04:12
 لبنان اليوم -

متغيرات "أوميكرون" الفرعية تتطور لاستهداف الرئتين والمناعة

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - متغيرات "أوميكرون" الفرعية تتطور لاستهداف الرئتين والمناعة

متحور فيروس كورونا "أوميكرون"
طوكيو - لبنان اليوم

أكد عدد من العلماء أن المتغيرات الفرعية من سلالة «أوميكرون» ربما تكون قد تطورت لاستهداف الرئتين والتغلب على جهاز المناعة بالجسم. ونقلت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية عن عالم الأوبئة الدكتور كي ساتو، وعدد من زملائه بجامعة طوكيو، قولهم إنهم توصلوا لبيانات أولية تشير إلى احتمالية تطور متغيرات «أوميكرون» الفرعية (BA.4) و(BA.5) و(BA.2.12.1.) بشكل يجعلها قادرة على إعادة تغذية عدوى خلايا الرئة، بدلاً من أنسجة الجهاز التنفسي العلوي، مما يجعلها أكثر تشابهاً مع السلالات السابقة، مثل «ألفا» أو «دلتا» وكان من المعتقد سابقاً أن ميل متغيرات «أوميكرون» القديمة لتفضيل إصابة الأنسجة غير الرئوية هو أحد الأسباب التي تجعل عدوى هذه السلالة أكثر اعتدالاً لدى معظم الناس مقارنة بالسلالات الأخرى.

وقال ساتو، «إجمالاً، تشير تجاربنا إلى أن مخاطر متغيرات (أوميكرون) الفرعية، خصوصاً (BA.4) و(BA.5)، على الصحة العالمية قد تكون أكبر من مخاطر سلالة (أوميكرون) الأصلية. فهذه المتغيرات تتكاثر بشكل أكثر كفاءة في خلايا الرئة البشرية وتتهرب من المناعة متسببة في أعراض أكثر خطورة»  وأضاف: «علاوة على ذلك، تؤكد نتائجنا أن الاعتقاد السائد بأن فيروس كورونا على وشك التحول إلى مجرد نزلة برد هو اعتقاد لا أساس له من الصحة». وأثارت نتائج ساتو وزملائه مخاوف الكثير من خبراء الصحة من حدوث موجة جديدة شرسة من وباء «كورونا».

وقالت الدكتورة ماري رامزي، من وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة، «من المشجع أننا لا نشهد زيادة في عمليات القبول في وحدة العناية المركزة، لكننا نراقب البيانات التي توصل لها ساتو وزملاؤه عن كثب ونقيم التأثير المحتمل للمتغيرات الفرعية لـ(أوميكرون)». وأضافت: «مع دخول الصيف، لا يزال من المهم أن نتذكر أن (كورونا) لم يختف، وأن التطعيم يقلل خطر الإصابة بعدوى (كورونا) الشديدة» ووفقاً لبحث نُشر في مجلة «ساينس» الأسبوع الماضي، فإن تلقي عدوى «أوميكرون» لا تنتج استجابة مناعية قوية، مما يعني أن الأشخاص الذين تعافوا بالفعل من هذه السلة من الفيروس يمكن أن يصابوا بالعدوى بسرعة مرة أخرى.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

دراسة تؤكد أن أوميكرون أقل تسببا في الإصابة بفيروس كورونا لفترة طويلة

موجة جديدة من كورونا تهدد أوروبا ومخاوف مع ارتفاع الحالات بسبب متغير أوميكرون

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متغيرات أوميكرون الفرعية تتطور لاستهداف الرئتين والمناعة متغيرات أوميكرون الفرعية تتطور لاستهداف الرئتين والمناعة



تارا عماد تخطف الأنظار بإطلالات راقية وأنيقة

القاهرة ـ لبنان اليوم

GMT 23:20 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

ديكورات الجدران في المنزل المعاصر
 لبنان اليوم - ديكورات الجدران في المنزل المعاصر

GMT 23:22 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

3 وجهات سياحية تستقطب عشاق الثلوج والمغامرة
 لبنان اليوم - 3 وجهات سياحية تستقطب عشاق الثلوج والمغامرة

GMT 23:51 2022 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 لبنان اليوم - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 22:56 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا
 لبنان اليوم - ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا

GMT 21:28 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

"غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها
 لبنان اليوم - "غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
<

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon