رحيل الإعلامية اللبنانية سمر الحاج بعد صراع مع المرض
آخر تحديث GMT07:51:41
 لبنان اليوم -

رحيل الإعلامية اللبنانية سمر الحاج بعد صراع مع المرض

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - رحيل الإعلامية اللبنانية سمر الحاج بعد صراع مع المرض

الإعلامية اللبنانية سمر الحاج
بيروت ـ أحمد الحاج

غيب الموت صباح الخميس، الاعلامية والناشطة سمر شلق الحاج بعد صراع مرير مع المرض منذ سنوات. وشيعت إلى مثواها الأخير في بلدة برجا بحضور شعبي حاشد وعدد كبير من الشخصيات السياسية والحزبية والدينية والاجتماعية والثقافية والإعلامية.
وكانت الصحافية وجهاً معروفاً لمعظم اللبنانيين حين حملت لواء الدفاع عن قضية الضباط الأربعة المتّهمين زوراً بإغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري (1944-2005)، من بينهم زوجها مدير جهاز الأمن الداخلي السابق اللواء علي الحاج.
وفي تلك المعركة، كرّست سمر خلفيتها الاعلامية للوقوف إلى جانب قضية الضباط الأربعة، وجذبت إنتباه وسائل الإعلام بحنكتها التي كسبتها بعد سنوات من العمل في المجال.
أيضاً كانت سمر الحاج من المنظمين لرحلة سفينة "مريم" اللبنانية إلى غزة بهدف كسر الحصار الاسرائيلي المفروض على القطاع.
ونعى رئيس الجمهورية الاسبق العماد اميل لحود الراحلة في بيان، وقال: بأسف شديد تبلغنا خبر رحيل الإعلامية سمر الحاج التي خسر لبنان برحيلها إعلامية لم تكتف بنقل الخبر بل أصرت على كشف الحقيقة، وكانت صوت الحق في فترة ارتفعت فيها أصوات الظلم.
أضاف :" قامت الراحلة بمجهود ظل علامة فارقة في دعم نهج المقاومة، وكانت رمزا للنضال، خصوصا حين تعرض زوجها الصديق اللواء علي الحاج للتوقيف الجائر لسنوات، فواجهت وسعت وقاومت، حتى حرر من أسره.
وتابع لحود في بيانه: لا ننسى أيضا مواقف الحاج المنددة بالحرب على سوريا، ووقوفها الى جانب القيادة والجيش والشعب، كما دفاعها عن القضية الفلسطينية.
وختم لحود:" لا تعطي عبارات التعزية الراحلة حقها ولا تعوض لعائلتها مقدار الحزن الذي يسكنهم، وسنظل نتذكرها بالخير ونعزي زوجها اللواء الحاج وكامل أفراد أسرتها، وقد تركت فيهم بصمات وقيما ستجعلها حاضرة دوما بينهم".
كما قدم سفير سوريا لدى لبنان علي عبد الكريم، وبتكليف من الرئيس بشار الأسد، التعازي بوفاة الإعلامية اللبنانية سمر شلق الحاج بعد معاناة مع المرض
وشكر زوج الإعلامية الراحلة اللواء علي الحاج المدير العام السابق لقوى الأمن الداخلي اللبناني وأهل الفقيدة الأسد على “لفتته الكريمة متمنين له دوام الصحة والعافية ولسوريا النصر المؤزر في الحرب الإرهابية التي تشن عليها".
ونعى رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل الاعلامية الراحلة عبر حسابه على "تويتر": "كبيرة كنت في مواجهة المعاناة، كما في اثبات البراءة... وستبقى ذكراك عبرة لنضال كل ام وزوجة في سبيل الحق. رحمة الله عليك والعزاء لعائلتك... اما نحن يا سمر، سنفتقد جرأتك وابتسامتك".
كما نعت المستشارة الخاصة للرئيس السوري الدكتور بشار بثينة شعبان، الاعلامية سمر شلق الحاج، وقالت في رسالة الى عائلة الراحلة:
"ببالغ الاسى والالم تلقينا خبر وفاة المرحومة السيدة الفاضلة سمر الحاج، التي رهنت وقتها وفكرها وجهدها لنصرة سورية ولبنان ضد كل الطامعين والمتواطئين.
لقد كان حضورها اللطيف والحازم في الوقت نفسه جزءا أساسيا من تاريخ الحرب على سورية، فهي لم تهدأ ولم تلين ولم يساور الخوف قلبها الطيب حتى في اصعب اللحظات وأحلكها، بل كانت مؤمنة مجاهدة مستعدة لبذل كل ما تملكه في سبيل نصرة ما أمنت به من وحدة الحال والمصير بين الشعبين اللبناني والسوري، وخلال هذا كله كانت ودودة محبة حانية ومعطاءة مؤمنة بان الحياة موقف، واننا جميعا موقتون، وان العمل الصالح والذكر الحميد هما الخالدان.
رحم الله الاخت والصديقة والمجاهدة سمر الحاج وأسكنها فسيح جناته، وجزاها الله خيرا عن كل ما  قدمته في دأبها لنصرة المظلومين.
أطال الله بعمركم وعمر عائلتكم وابنائكم والهمكم جميعا الصبر والسلوان".
ونعتها نائب رئيس التيار الوطني الحر مي خريش  في تغريدة على حسابها عبر "تويتر" وكتبت، "رحلت صديقتي سمر الحاج...رحلت صاحبة القلب الكبير ...رحلت المناضلة التي لا تتأخر في الدفاع عن المظلوم وهي التي ذاقت طعم الظلم والتجني. بكَّرتي كتير...الله يرحمك ويصبّر كل محبينك".
وكتب رئيس حزب "التوحيد العربي" الوزير السابق وئام وهاب عبر حسابه على "تويتر": "سمر الحاج المناضلة التي تحملت الظلم بتوقيف زوجها اللواء علي الحاج ظلماً والتي لم تستسلم للظلم والقهر إستسلمت اليوم للموت بعد صراع مع المرض".
وفور  انتشار الخبر راحت المواقع الالكترونية تتذكر لحظات ومواقف أطلقتها الحاج التي عرفت شهرة واسعة بجرأة مواقفها الثابتة.
وانتشرت صورها على مواقع التواصل الاجتماعي، ورافقتها التعليقات الحزينة التي اعتبرت أنه برحيل سمر، فقدت الساحة الاعلامية والسياسية صوتاً عالياً بوجه الظلم.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الإعلامية اللبنانية ناديا النقيب تعلن تفاصيل عن كيفية مواجهتها فيروس كورونا

الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات تروي على الهواء تجربتها مع العنف المنزلي

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رحيل الإعلامية اللبنانية سمر الحاج بعد صراع مع المرض رحيل الإعلامية اللبنانية سمر الحاج بعد صراع مع المرض



GMT 17:40 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
 لبنان اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 22:37 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

ميقاتي يجدّد تأكيد السعي لعودة الحكومة سريعاً للاجتماع
 لبنان اليوم - ميقاتي يجدّد تأكيد السعي لعودة الحكومة سريعاً للاجتماع

GMT 18:20 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

غادة عبدالرازق تَخطف الأنظار في أحدث إطلالة لها
 لبنان اليوم - غادة عبدالرازق تَخطف الأنظار في أحدث إطلالة لها

GMT 20:22 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

البندقية تتصدر أفضل 10 مدن لمحبّي للفنّ والثقافة حول العالم
 لبنان اليوم - البندقية تتصدر أفضل 10 مدن لمحبّي للفنّ والثقافة حول العالم

GMT 19:50 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

عودة موضة السبعينيات في ديكورات المنزل
 لبنان اليوم - عودة موضة السبعينيات في ديكورات المنزل

GMT 17:58 2022 الإثنين ,03 كانون الثاني / يناير

فيصل بن فرحان يؤكد أن لا أزمة بين السعودية ولبنان
 لبنان اليوم - فيصل بن فرحان يؤكد أن لا أزمة بين السعودية ولبنان

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
<

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon