فرنسا تمسك بالملف اللبناني بتفويض دولي وعدم مُمانعة روسيّة
آخر تحديث GMT06:04:12
 لبنان اليوم -

فرنسا تمسك بالملف اللبناني بتفويض دولي وعدم مُمانعة روسيّة

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - فرنسا تمسك بالملف اللبناني بتفويض دولي وعدم مُمانعة روسيّة

رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي يصل إلى قصر الإليزيه للقاء الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون
بيروت - لبنان اليوم

 الملف اللبناني بات بالكامل في عهدة الفرنسيين بتفويضٍ أميركي وعدم ممانعة روسيا، المنشغلة بحربها على أوكرانيا والتي منذ فترة لم تستقبل أصدقاءها اللبنانيين، بعدما قيل أن هناك أجندة تحمل بعض الأسماء من القيادات السياسية والحزبية، من أجل زيارة موسكو، ولكن الحرب دفعتها إلى الإبتعاد عن الملف اللبناني، بعدما كان هناك دور روسي سبق وأن تفاعل في مرحلة معينة، عندما تمّ استقبال بعض الشخصيات اللبنانية من مختلف الأطياف السياسية. ولكن يُنقل وفق معلومات، أن موسكو لديها بعض الهواجس إزاء الوضع في لبنان، وتحديداً على الصعيد الإقتصادي، وما يهمّها في هذه المرحلة، هو أمن واستقرار هذا البلد، الذي يشكّل بالنسبة إليها في حال استقراره، ممراً آمناً باتجاه سوريا التي تبقى الأساس بالنسبة لروسيا، نظراً لأولوية هذا الملف على الصعد السياسية والإستراتيجية.

وتؤكد المعلومات أن باريس قادرة وتملك الإرادة، من أجل العمل على إيجاد مخرج للإستحقاقات الدستورية وتحديداً المسألتين الحكومية والرئاسية، وهي تُعتبر من أكثر الراغبين بإعادة تكليف الرئيس نجيب ميقاتي، لتشكيل حكومة جديدة، وإذا كانت هناك استحالة للتأليف، ترى ضرورة دعم حكومة تصريف الأعمال وإعطائها صلاحيات على أن تستمر فرنسا بتأمين الدعم الإنساني للبنانيين، لا سيّما وأن التواصل والإتفاقات والعلاقات مستمرة بشكل دائم مع ميقاتي وحكومته، أكان عبر تواصل من كبار المسؤولين الفرنسيين أو من خلال دور السفيرة الفرنسية في لبنان آن غريو.
أمّا على صعيد الإستحقاق الرئاسي، فان الرئيس إيمانويل ماكرون، ينسّق ويتواصل مع الفاتيكان وأطراف لبنانية عديدة من قبل مستشاريه من اجل تجنّب الوصول إلى الفراغ الرئاسي، وبالتالي إجراء الإنتخابات الرئاسية كما كانت الحال في الإنتخابات النيابية الأخيرة، والتي جرت بشكلٍ يُعتبر مؤشراً إيجابياً على الرغم من الظروف الصعبة التي يجتازها لبنان وعلى وجه الخصوص إقتصادياً وحياتياً. وتشير المعلومات نفسها، إلى أنه وبناءً عليه، ينكبّ العمل على التوصل إلى تسوية، قد تكون شبيهة بتسوية الدوحة أو صيغة مقبولة لكل القوى السياسية اللبنانية، تتمحور حول رئيس جامع ويحظى بدعم دولي، يتبعه مؤتمر وطني يؤسس لمرحلة لاحقة يتمّ التوافق حولها وأساسها الشروع في الإصلاح وإجراء بعض الإصلاحات الدستورية المطلوبة، وعندها يأتي الدعم الدولي من خلال مؤتمر للمانحين.
ولكن حتى الآن، فالمعلومات تؤكد بأن ما يجري ما زال في إطار التشاور، لأن أوضاع المنطقة والحرب الروسية الأوكرانية، تعيق إعطاء المجتمع الدولي الفرصة المؤاتية لمثل هذه التسوية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

رئيس الوزراء اللبناني الحكومة ستتحول إلى تصريف الأعمال يوم السبت المقبل

ميقاتي يطالب باستكمال الخطوات الدستورية بعد الانتخابات في لبنان

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرنسا تمسك بالملف اللبناني بتفويض دولي وعدم مُمانعة روسيّة فرنسا تمسك بالملف اللبناني بتفويض دولي وعدم مُمانعة روسيّة



تارا عماد تخطف الأنظار بإطلالات راقية وأنيقة

القاهرة ـ لبنان اليوم

GMT 23:20 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

ديكورات الجدران في المنزل المعاصر
 لبنان اليوم - ديكورات الجدران في المنزل المعاصر

GMT 23:22 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

3 وجهات سياحية تستقطب عشاق الثلوج والمغامرة
 لبنان اليوم - 3 وجهات سياحية تستقطب عشاق الثلوج والمغامرة

GMT 23:51 2022 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 لبنان اليوم - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 22:56 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا
 لبنان اليوم - ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا

GMT 21:28 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

"غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها
 لبنان اليوم - "غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
<

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon