الولايات المتحدة تستعد لمواجهة ايران في حرب

الولايات المتحدة تستعد لمواجهة ايران في حرب

الولايات المتحدة تستعد لمواجهة ايران في حرب

 لبنان اليوم -

الولايات المتحدة تستعد لمواجهة ايران في حرب

بقلم : جهاد الخازن

وزير الدفاع الاميركي مارك إسبر يقول إن ايران وحلفاءها قد يعودون الى مهاجمة أهداف أميركية في العراق وغيره بعد أن زادت إدارة ترامب القوات الاميركية للرد على أي عدوان إيراني مقبل

الوزير قال إن هناك إشارات الى إمكان مهاجمة أهداف أميركية في العراق وغيره تقوم بها كتائب حزب الله التي انسحبت من المنطقة المحيطة بالسفارة الاميركية في بغداد، وهذه ربما كانت أكبر سفارة في العالم كله. الوزير أصر على أن أنصار النظام في العراق أو ايران سيهاجمون أهدافاً أميركية كما لم يحدث منذ نهاية احتلال الكويت

القوات الاميركية شنت غارات ضد كتائب حزب الله قتل فيها حوالي ٢٥ مقاتلاً، وهذا فيما تحاول الحكومة العراقية ممارسة سياسة متوازنة مع الولايات المتحدة من جهة وايران من جهة أخرى. الاميركيون ضربوا مواقع للمعارضة التي تؤيد ايران

التوتر بين ايران والولايات المتحدة في ازدياد، وإدارة ترامب انسحبت من الاتفاق النووي مع ايران سنة ٢٠١٨ وفرضت عقوبات مكبلة على ايران أضعفت اقتصادها كثيراً. في حزيران (يونيو) الماضي أمر الرئيس ترامب بمهاجمة أهداف في ايران، ثم أوقف ذلك بعد أن دمرت ايران طائرة من دون طيار للاميركيين

إسبر قال إن "اللعبة تغيرت" والولايات المتحدة مستعدة لعمل يحمي قواتها من هجمات لأنصار ايران. كان مع إسبر وهو يتحدث الجنرال مارك ميلي، رئيس الأركان الاميركي، الذي قال إن السفارة الاميركية في بغداد تشغل مئة فدان في المنطقة الدولية

ميلي قال إن ٧٥٠ عسكرياً من قوة أميركية موجودة في الكويت أرسلوا الى السفارة في بغداد. هناك حوالي خمسة آلاف جندي اميركي في العراق لمحاربة الدولة الاسلامية ودعم القوات العراقية. وقد أرسل الاميركيون حوالي مئة جندي من قوة لهم في الكويت لحماية السفارة في بغداد

وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف قال في تغريدة له: إن قيام الولايات المتحدة بعمل إرهابي هو استهداف الجنرال سليماني ثم قتله مع أنه يقود أقوى قوة لمحاربة داعش والنصرة والقاعدة هو عمل خطر، والولايات المتحدة تتحمل مسؤولية آثار مغامرتها السيئة

سليماني كان يقود "فيلق القدس" في الحرس الثوري الايراني منذ ١٩٩٨. هذا الفيلق درب أنصار الرئيس بشار الأسد في سورية وأعطى السلاح لألوف من الشيعة هناك وفي العراق حيث الحرب ضد الدولة الاسلامية المزعومة مستمرة

الادارة الاميركية قالت إن "فيلق القدس" هو راعي منظمات تسميها الولايات المتحدة إرهابية، بينها حزب الله في لبنان والجهاد الاسلامي في الأراضي الفلسطينية. وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو في نيسان (ابريل) الماضي أعلن أن الحرس الثوري الايراني و"فيلق القدس" من المنظمات الإرهابية

خطر حرب بين ايران والقوات الاميركية في الشرق الأوسط لا يزال قائماً، والإيرانيون يتهمون الاميركيين بالارهاب ويرد الاميركيون بالتهمة نفسها الى الإيرانيين. لا أرى حرباً ستقع غداً أو بعد غد، لكن ربما كنت مخطئاً فدونالد ترامب يكره النظام الايراني وقد يجد وسائل لتدمير قدرته العسكرية

 

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الولايات المتحدة تستعد لمواجهة ايران في حرب الولايات المتحدة تستعد لمواجهة ايران في حرب



GMT 19:34 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

رجال ونساء - ٢

GMT 21:21 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

الرئيس ميشال عون: «رايحين على جهنّم»

GMT 21:11 2020 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

أميركا تعطّل تشكيل حكومة «ماكرون» في لبنان

GMT 19:14 2020 السبت ,29 آب / أغسطس

من شعر العرب - جرير

بدت ساحرة بقميص "أوفر سايز" من ماركة "رالف لورين"

تعرفي على أجمل إطلالات جيجي حديد خلال فترة حملها

واشنطن -لبنان اليوم

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon