الغامدي الذي جاء من كندا

الغامدي الذي جاء من كندا

الغامدي الذي جاء من كندا

 لبنان اليوم -

الغامدي الذي جاء من كندا

بقلم:مشاري الذايدي

أحمد الغامدي، شاب سعودي يافع، كان من نجوم المنتخب السعودي لكرة القدم تحت سن 23 الذي فاز بكأس آسيا قبل أيام لأول مرة في تاريخ المنتخب الأولمبي تحت قيادة المدرب السعودي، سعد الشهري.

لماذا نركز على هذا اللاعب من بين سائر الفريق؟ لأنه يملك قصة خاصة، فهو من ثمرات برنامج الابتعاث السعودي للتعليم والتدريب في الخارج، الثمرات غير المباشرة.
عاد مع والديه من كندا موسم 2020 إلى السعودية، وهو بالكاد يتحدث العربية بطلاقة، وانضم لشباب نادي الاتفاق.
كان ذلك بعد أن أنهت والدته الدراسات العليا في الدكتوراه وعادت للمملكة للعمل في «مستشفى أرامكو» في الظهران. كانت هناك فرصة لإدارة الاتفاق من أجل قيده في الكشوفات كلاعب سعودي بعد أن تمت مشاهدة مباريات له في الدوري الكندي، حيث تم تسجيله وتوقيع عقد احترافي معه بناءً على توصية فنية، خصوصاً أنه تم اختياره لمنتخب درجة الشباب السعودي بدون انتمائه لأي نادٍ.
كانت بدايته مع فريق فانكوفر وايتاكابس الذي ينتمي للمقاطعة نفسها التي عاش فيها في كندا، إذ شارك في دوري للهواة ثم انتقل إلى باسفيك في دوري المحترفين، وهناك قدم مستويات مميزة جعلته أصغر اللاعبين المشاركين في الدوري الممتاز هناك، قبل أن يتوج بجائزة أفضل لاعب صاعد في عام 2019.
قصة أحمد الغامدي ملهمة، وموقظة للعقول، فكم من موهبة سعودية مدفونة وبعيدة عن الأنظار في بلاد المهاجر الابتعاثية؟ السؤال الأهم، هل بانت لدينا كتل سعودية في الخارج، ولن أقول على وشك تكوين جاليات خارجية فاعلة؟ ذاك أن تعريف الجالية ربما يقتضي بعض الشروط، منها اكتساب جنسية البلد المهاجر إليه ومرور أكثر من جيل وبلوغ مجمل الجالية عدداً كبيراً، ووجود تنسيق دقيق بين أفراد الجالية.
لكن نحن بلا ريب أمام ظاهرة حديثة، يجب فحصها ووضع بيانات دقيقة عنها، بغرض التعرف على كيفية الاستفادة من هذه الظاهرة، لا في المجال الرياضي فقط، بل في الفنون كلها. والعلوم الإنسانية والمواهب الدبلوماسية والإعلامية… لاحظ أنني لم أقل المجالات الإدارية والاقتصادية والتكنولوجية… فهذا حاصل فعلاً.
حسب إحصاء شبه حديث، فقد كشفت وكالة وزارة التعليم السعودية لشؤون الابتعاث، نشرة شهر فبراير (شباط) 2019، بلغ عدد المبتعثين الحاليين بالخارج نحو 93 ألف مبتعث. مثل الذكور 66 في المائة من إجمالي المبتعثين بنحو 61.1 ألف مبتعث، بينما مثلت الإناث 34 في المائة وبنحو 31.9 ألف مبتعثة. فيما عدد الطلاب 52 ألف مبتعث من إجمالي المبتعثين، والموظفين نحو 18.6 ألف، والدارسين على حسابهم الخاص نحو 13 ألفاً، وكما هو متوقع، تصدرت أميركا قائمة الدول من حيث استقبال المبتعثين السعوديين بنحو 51.1 ألف مبتعث يمثلون 55 في المائة من إجمالي المبتعثين، تلتها بريطانيا بنحو 14.6 ألف مبتعث.
نحن تجاه ثروة كبيرة، في المجالات التي حددتها قبل قليل، فهل استثمرت هذه الثروة على النحو الصحيح؟

 

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الغامدي الذي جاء من كندا الغامدي الذي جاء من كندا



GMT 23:17 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

زوغ زوانغ

GMT 23:16 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

أفريقيا في متاهة العنف المنسي

GMT 23:14 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

أوروبا... غير المتوقع يحدث دائماً

GMT 23:12 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

إدارة بايدن تكتشف ايران... بخجل!

GMT 23:11 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

إذا عُرف السبب!

تارا عماد تخطف الأنظار بإطلالات راقية وأنيقة

القاهرة ـ لبنان اليوم

GMT 23:20 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

ديكورات الجدران في المنزل المعاصر
 لبنان اليوم - ديكورات الجدران في المنزل المعاصر

GMT 23:22 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

3 وجهات سياحية تستقطب عشاق الثلوج والمغامرة
 لبنان اليوم - 3 وجهات سياحية تستقطب عشاق الثلوج والمغامرة

GMT 23:51 2022 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 لبنان اليوم - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 22:56 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا
 لبنان اليوم - ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا

GMT 21:28 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

"غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها
 لبنان اليوم - "غوغل نيوز" تحتفل بمرور 20 عامًا على إطلاقها

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
<

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon