ميشال عون يشيد بأداء العاملين بمستشفى الحريري
آخر تحديث GMT23:57:45
 لبنان اليوم -

أوضح أنهم فخر للبنانيين للانتصار على فيروس"كورونا"

ميشال عون يشيد بأداء العاملين بمستشفى الحريري

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - ميشال عون يشيد بأداء العاملين بمستشفى الحريري

الرئيس ميشيل عون
بيروت - لبنان اليوم

واكب رئيس الجمهورية، العماد ميشال عون، عمل الأطباء والمسعفين ومتطوعي الصليب الأحمر اللبناني، واطّلع على أحوالهم وجهوزيتهم لمكافحة وباء "كورونا" العالمي، واستمع إلى هواجسهم وطلباتهم.

وأشاد عون بالعمل الذي يقوم به الجسم الطبي في لبنان والمتطوعون في الصليب الأحمر من اجل الانتصار على الوباء وتأمين سلامة اللبنانيين وصحتهم. وقال: "أنتم اليوم مصدر الطمأنينة للبنانيين. إنّ جهودكم مقدسة لانكم تعطون من قلبكم، وتخاطرون بحياتكم، وهناك اليوم قلة فقط ممن يعرضون انفسهم للخطر مثلكم"

وخلال اتصالين بالفيديو أجراهما عبر تطبيق "سكايب" بمستشفى "رفيق الحريري الجامعي" وغرفة العمليات في الصليب الأحمر اللبناني، أبدى عون تقديره وجميع اللبنانيين للعمل الذي يقوم به الاطباء والممرضون والمتطوعون في المجال الصحي، وقال: "ان لبنان كله يتطلع اليكم وهو بحاجة لكم، فأنتم القادرون على ازاحة بعض القلق عن صدر اللبنانيين، هناك اشخاص اعزاء قد نفقدهم بسبب هذا الوباء الذي ضرب العالم، والحمد لله على وجودكم الذي سمح بعدم خسارتنا لاعداد كبيرة من المرضى".
 

اتصال بمستشفى رفيق الحريري

وكان عون أجرى عند العاشرة والنصف قبل الظهر، اتصالاً بالفيديو عبر تطبيق "سكايب" بمستشفى "رفيق الحريري الجامعي"، وتحدث الى المدير العام الدكتور فراس الابيض، والاطباء العاملين والمتطوعين فيه. وخلال الاتصال، حيا عون الجميع، وتمنى لهم الصحة والعافية، وقال: "ايها الاحباء، تحملون اليوم دعاء كل اللبنانيين لانكم في الخط الاول للدفاع عن الحرب التي تخوضها الانسانية. حماكم الله، فأنتم اليوم مصدر الطمأنينة للبنانيين، تخففون في المستشفيات الاسى الذي اصابهم، كما يعلم الذين يلازمون منازلهم انكم الامل الموجود في حال اصيبوا بالوباء، لا سمح الله. ان جهودكم مقدسة لانكم تعطون من قلبكم، وتخاطرون بحياتكم، وهناك اليوم قلة فقط ممن يعرضون انفسهم للخطر مثلكم. اننا نشكركم، اطباء وممرضين وكل الموظفين في الادارة، لانكم تستحقون الشكر والثناء على ما تقومون به".

وتابع: "ان لبنان كله يتطلع اليكم وهو بحاجة لكم، فأنتم القادرون على ازاحة بعض القلق عن صدر اللبنانيين، هناك اشخاص اعزاء قد نفقدهم بسبب هذا الوباء الذي ضرب العالم، والحمد لله على وجودكم الذي سمح بعدم خسارتنا لاعداد كبيرة من المرضى. اتمنى لكم النجاح، ولكم منا كل التكريم والتقدير".

ورد الدكتور الابيض شاكراً عون على مبادرته ولفتته المعنوية، وقال: "ان الاطباء لبّوا نداء الواجب ولم يترددوا منذ اليوم الاول لمكافحة هذا الوباء. ان حضوركم معنا اليوم، يظهر لجميع الاطباء مدى تقدير الدولة بشخصكم، عمل الاطباء الذين يشكرون ايضاً الشعب اللبناني الذي اظهر تقديره ودعمه للجسم الطبي".

ثم تحدثت رئيسة مصلحة التمريض في المستشفى الدكتورة وحيدة غلاييني، وشكرت، باسم الممرضين والممرضات في مستشفى "رفيق الحريري الجامعي"، رئيس الجمهورية على اهتمامه. واكدت مدى الحماس والاندفاع الذي غمر الممرضين والممرضات منذ اليوم الاول للاعلان عن وصول الوباء الى لبنان، دون تردد. وقالت: "على مدى سنوات، كنا نتحضر لمثل هذه اللحظة في حال تفشي اي وباء منذ وباء الايبولا الذي ضرب العالم. وضعنا سياسات واجراءات مع تدريبات مستمرة لكافة الطقم التمريضي للتعاطي مع مثل هذه الاحداث، بالتطابق مع تعليمات منظمة الصحة العالمية، وكنا جميعاً على اتم الاستعداد، ونتمنى ان نكون قد ادّينا واجبنا تجاه لبنان وتجاه المستشفى الحكومي."

ثم تحدث الدكتور بيار ابي حنا الذي شكر عون على اتصاله، وشدد على وجوب وحدة المجتمع لمواجهة الوباء. واضاف: "نحن كأطباء وممرضين، نعتبر انفسنا جنوداً في الدولة لمكافحة الوباء وننجح في التغلب عليه، ونطلب دعمكم الدائم".

كما شكر رئيس قسم الطوارئ في المستشفى حسين قطايا رئيس الجمهورية على "شحنة الدعم المعنوية" التي تجلت في اتصاله ومتابعته لاحوال الاطباء والعاملين في المستشفى. واكد انها ليست المرة الاولى التي يتعاطى فيها قسم الطوارىء مع حالات مماثلة، فكان السبّاق في محاربة وباء H1N1 عام 2009، كما كان القسم مستعداً تماماً لمواجهة وباء ايبولا عام 2014. وتابع: "لم نتردد لحظة في تلبية نداء الواجب عندما تم استدعاؤنا".

ثم دار حوار بين عون والاطباء، حيث استمع الى همومهم والمصاعب التي يتعرضون لها وهواجسهم ومنها ما يتعلق بضمان الشيخوخة ودعم القطاع الصحي، فأكد رئيس الجمهورية انه لا يزال يعمل على متابعة قانون ضمان الشيخوخة الذي كان تقدم به كنائب في العام 2006، وهو لا يزال في مجلس النواب، على امل ان يتم اقراره خلال فترة قصيرة.

ونقل الطبيب قطايا الى عون "المعاناة شبه الشهرية للموظفين في المستشفى، والتي يكون حلها عبر ضم المسشتفى الى ملاك وزارة الصحة". وابدى رئيس الجمهورية بذل كل جهد ممكن للمساعدة في تحقيق مطالب العاملين في المستشفى.

ودعت طبيبة من المتطوعات من "الجامعة اللبنانية" لمساعدة اطباء المستشفى، الى دعم الجامعة ومساعدتها، وطلبت التشدد حيال بقاء المواطنين في المنازل، لانه قرار اساسي للانتصار على وباء كورونا. ورد الرئيس عون قيام لبنان بكل الاتصالات الممكنة من اجل تأمين المساعدات المادية واللوجستية لكل القطاعات، ومنها الجامعة اللبنانية، شاكراً الاطباء المتطوعين الذين يبذلون جهودهم بشكل مجاني.

كما اجرى عون اتصالاً بالفيديو ايضاً عبر التطبيق نفسه، بغرفة العمليات في الصليب الاحمر اللبناني وتحدث الى رئيس الصليب الاحمر الدكتور انطوان الزغبي والمتطوعين في المركز، متوجهاً اليهم بالقول: "حماكم الله، انتم رفاق الجهاد، نلتقي بكم دائماً في الايام الصعبة وقد عشنا معاً منذ زمن بعيد، فترات صعبة وخطرة. انكم تلبّون بشكل دائم ومجاني، طلبات المواطنين الذين يواجهون صعوبات ويتصلون بكم في اي وقت ومن اي مكان، وهذا سبب محبة الناس لكم، لانهم يجدونكم الى جانبهم عند الاتصال بكم. لا شك انكم تواجهون الخطر، رغم كل الترتيبات التي يتخذها المرء في مثل هذه الاحوال، ولكننا نقدر شجاعتكم وسرعتكم في تلبية حاجة اي انسان يعاني من ضيق، وانتم تجسدون الانسانية بمعانيها الكاملة وهي التي لا تفرّق بين شخص وآخر، وتلبي حاجات الانسان من القلب، وقد انتشرت منظمتكم في كل العالم لان قلبكم ينبض بالمحبة والعطاء المجاني للجميع".

وأضاف: "لا تفي الكلمات حقكم، واهنئكم على التضامن الكبير مع الشعب. واردد في هذه المناسبة شعاركم: ابقوا في المنزل لاجلنا، كي نستطيع ان نخدمكم لاجلكم. وفقكم الله".

وتحدث الدكتور الزغبي فشكر رئيس الجمهورية على لفتته "التي تدل على مدى الحب المتبادل للانسان في لبنان. هناك 12 الف متطوع في الصليب الاحمر اللبناني، نذروا انفسهم للخدمة على كافة الاراضي اللبنانية. ان دورنا في هذه الازمة الوبائية اساسي من خلال غرفة العمليات هذه، لجهة نقل المصابين والاستجابة للاتصالات التي ترد، اضافة الى التوعية. اننا نشكركم، فخامة الرئيس، من قلبنا، من قلب الصليب الاحمر اللبناني".

وتحدث الامين العام جورج كتانة شاكراً لعون اهتمامه، وأعلن ان الحالات الايجابية للوباء بشكل مؤكد تخطت الـ 267 حالة، وتم اليوم نقل 16 حالة غير مؤكدة بعد بانتظار نتيجة الفحوصات، اضافة الى 330 آخرين كانوا نقلوا سابقاً ولا يزالون ينتظرون نتيجة الفحوصات المخبرية ايضاً. وتابع :"هذه الاعداد التي تخطت الخمسمئة حالة على كافة الاراضي اللبنانية، قام بنقلها الصليب الاحمر اضافة الى مهام الاستجابة لحوادث السير التي خفت نسبتها والحوادث المنزلية وحوادث العمل، ومراكز نقل الدم، والعيادات النقالة، والخدمات وادارة الكوارث، والاستجابة لنداء الاغاثة، والقيام بالتوعية. نحن حاضرون وعلى جهوزية تامة 24 ساعة في اليوم، للتعاون معاً ولنقف وقفة واحدة ولندعم بعضنا لتخطي هذه المحنة"

قد يهمك أيضًا

ميشال عون يبعث رسالة أمل إلى عشاق اللغة الفرنسية في لبنان

نداء من رئيس الجمهورية إلى اللبنانيين لعدم التجوّل إلّا للضرورة

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميشال عون يشيد بأداء العاملين بمستشفى الحريري ميشال عون يشيد بأداء العاملين بمستشفى الحريري



تعدّ عنوانًا للأناقة ومصدر إلهام للنساء العربيات

أجمل إطلالات الملكة رانيا خلال أكثر مِن مناسبة رسمية

عمان - لبنان اليوم

GMT 05:59 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 لبنان اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 03:37 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 لبنان اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 لبنان اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية
 
lebanontoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon