المصارف تبدأ اليوم تطبيق إجراء مصرف لبنان الأخير
آخر تحديث GMT03:46:16
 لبنان اليوم -
روسيا تقدم أكثر من 700 طن من زيت الطهي للبنان الرئيس نبيه بري يريد حواراً للتوافق على إسم أو أكثر لرئاسة الجمهورية والاسماء المطروح حالياً هي أسماء للحرق ولتضييع الوقت ميشال دويهي يؤكد أن نحن لسنا مجلس "عشائر" وإشتباكنا السياسي هو في كيفيّة بناء الدولة جبران باسيل يؤكد أن لمست حرص البطريرك الراعي وهو لمس حرصنا على ضرورة انتخاب رئيس باسيل يؤكد أن ذهبنا مع خيار الورقة البيضاء كي نترك المجال مفتوحاً أمام كافة الخيارات وسنعمل جدياً داخل التيار الوطني الحر لتسمية مرشح جدي للرئاسة جبران باسيل يؤكد أن لدي مصلحة شخصية ومرتبطة بـ"التيار" بانتخاب فرنجية رئيساً للجمهورية ولكن ليس على صعيد البلد جبران باسيل يؤكد أن تفاهم مار مخايل على المحك وذلك نتيجة القيام باتفاق وقصدت في كلمتي الاخيرة بالصادقين "حزب الله" باسيل يؤكد أن "حزب الله" ينطلق من أنه يريد رئيساً يحمي المقاومة مطر مكرَّمًا على مسرح الرابطة الثقافية ويؤكد أن طرابلس مدينة الطموح الذي لا يموت باسيل يرفض مُعادلة سليمان فرنجية او جوزيف عون فلا أحد يضع لنا المعادلات
أخر الأخبار

المصارف تبدأ اليوم تطبيق إجراء مصرف لبنان الأخير

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - المصارف تبدأ اليوم تطبيق إجراء مصرف لبنان الأخير

مصرف لبنان
بيروت - لبنان اليوم

اكدت مصادر مصرفية ان كل المصارف ستبدأ اعتباراً من اليوم، في تطبيق الاجراء الذي اعلنه مصرف لبنان في الاسبوع الماضي، والقاضي بأن مصرف لبنان يشتري كل الليرات اللبنانية مقابل الدولار الاميركي على سعر صيرفة 38 الف ليرة لكل المواطنين والشركات دون سقف لقيمة العمليات.في وقت أكدت مصادر جمعية المصارف أن الجمعية لم تعترض على قرار حاكم المصرف المركزي، لكنها تركت الحرية لكل مصرف على حدة لإعتماد الآلية اللازمة لتطبيق البيان إن كان لجهة تحديد سقف السحوبات المسموح به أو حتى أيام العمل وغيرها.

وتتفاوت عمليات الصيرفة بين مصرف واخر حيث وضعت بعض المصارف سقوفا للعملية في حدود المئة مليون ليرة بينما كان البعض الاخر يحدد السقف لغاية المليار ليرة كبنك الموارد الذي بات يحظى بثقة غير متوفرة لدى بقية المصارف من خلال تخصيصه دون سواه باجراء العمليات بعد ان رفضت المصارف سابقا التنفيذ الفوري دون ايجاد الالية، لذلك اضافة الى ان البنك المذكور شهد خلال الايام الماضية وعيد راس السنة اقبالا من قبل مودعيه ومن قبل المودعين من بقية المصارف حيث تقول الرئيسة التنفيذية للبنك الدكتورة نهلة خداج بو دياب ان الموظفين الذين كانوا في اجازة طلبوا منها الالتحاق بوظيفتهم لتلبية طلبات الزبائن كما ان بعض الفروع استمرت في اجراء العمليات حتى الساعة العاشرة مساء دون اي تذمر بل كانوا يستقبلون المواطنين بكل ترحاب معلنة افتخارها بهم في هذه الظروف الاقتصادية التي نمر بها.

وذكرت بو دياب بحسب، ان البنك مدد ساعات العمل حتى الساعة الخامسة من بعد الظهر وخصص عددا من فروعه ساعات بعد الظهر لعملاء المصارف الأخرى شرط أن يقدم هؤلاء أوراقاً شخصية ثبوتية بامتلاكهم حساباً في المصارف الاخرى على أن يبدأ المواطنون بقبض دولاراتهم يوم الثلاثاء أو الأربعاء كحد أقصى لأن إتمام العملية يحتاج أقله إلى يومي عمل فعلي.لكن مصادر مصرفية اعتبرت اجراء مصرف لبنان مثل بقية الاجراءات التي اتخذها سابقا هي اجراءات موقتة ومحاولة لضبط سرعة الانهيار لانه طالما لم تطبق الاصلاحات ولا شروط صندوق النقد الدولي فعبثا يحاول مصرف لبنان.

الا ان ما يحب التأكيد عليه ان المواطنين باتوا يعملون كصرافين من اجل الحصول على ربح طفيف لانهم يقضون نهارهم ينتظرون دورهم امام ابواب المصارف للحصول على الاموال المحولة ويلاحظ ان البعض منهم حمل اكياسا من الليرات اللبنانية لتبديلها.وتتابع هذه المصادر كل محاولات مصرف لبنان لن تمنع من عودة الدولار الى الارتفاع لان مقومات تراجعه غير موجودة بسبب عوامل عدة لعل اهمها ان خطة التعافي لم تعلن ولم يباشر بتنفيذها ولم يعرف حتى الان مصير الودائع التي كانت محجوزة في المصارف كما ان الشروط التي وضعها صندوق النقد الدولي لم تطبق بحذافيرها باستثناء موازنة 2022 التي اعادت الانتظام المالي للدولة لكنها خربت بيوت العالم بسبب الضرائب التي وضعت وتعديل السرية المصرفية التي لم يكن الصندوق راضيا عنها وبالتالي ما زال ينتظر اقرار مشروع الكابيتال كونترول وترشيق القطاع العام واصلاح الكهرباء وغيرها.

قد يهمك ايضاً

 

انخفاض موجودات مصرف لبنان بمبلغٍ قدره 171.62 مليون دولار

ارتياح حذر في القطاع المصرفي اللبناني ترقباً لتوزيع «منصف» للخسائر

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصارف تبدأ اليوم تطبيق إجراء مصرف لبنان الأخير المصارف تبدأ اليوم تطبيق إجراء مصرف لبنان الأخير



GMT 23:03 2023 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

غلاء الوقود يعيد اللبنانيين إلى «عصر الحطب»

GMT 14:39 2023 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

الأسواق تترقب حاكم «المركزي» الياباني المقبل

GMT 21:59 2023 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

الليرة اللبنانية تواصل تدّحرجها أمام الدولار

GMT 23:01 2023 الإثنين ,09 كانون الثاني / يناير

حاكم مصرف لبنان أمام القضاء الألماني بصفة "متهم"

ياسمين صبري بإطلالات كلاسيكية فاخِرة في مختلف المناسبات

القاهرة - لبنان اليوم

GMT 18:06 2023 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

أزياء تم تغير تصميمها من أجل كيت ميدلتون
 لبنان اليوم - أزياء تم تغير تصميمها من أجل كيت ميدلتون

GMT 23:17 2023 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن السياحية في إسطنبول لهواة التاريخ والثقافة
 لبنان اليوم - أجمل الأماكن السياحية في إسطنبول لهواة التاريخ والثقافة

GMT 15:41 2023 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 لبنان اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 21:56 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

أحدث منصة لبنانية لمواجهة «الأخبار الزائفة»
 لبنان اليوم - أحدث منصة لبنانية لمواجهة «الأخبار الزائفة»

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
<

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon