إغلاق صيدليات لبنان كارثة جديدة بطلها الدولار
آخر تحديث GMT15:54:54
 لبنان اليوم -

إغلاق صيدليات لبنان كارثة جديدة بطلها "الدولار"

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - إغلاق صيدليات لبنان كارثة جديدة بطلها "الدولار"

الصيدليات في لبنان
بيروت ـ لبنان اليوم

هدد أصحاب الصيدليات في لبنان بتنفيذ إضراب عام، والتوقف عن العمل الخميس المقبل، وحذروا من انهيار القطاع نتيجة الأزمة الاقتصادية وحذر أصحاب الصيدليات من انهيار القطاع مع الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها لبنان نتيجة الارتفاع غير المسبوق لسعر صرف الدولار، ما أدى إلى صعوبة تأمين الدواء وفقدانه من الأسواق.

وفي وقفة احتجاجية لهم اليوم الجمعة، ناشد أصحاب الصيدليات، وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حمد حسن، دعم قطاعهم وإنصافهم. وهددوا بالتوقف عن العمل الخميس المقبل وتنفيذ وقفة احتجاجية أمام وزارة الصحة، وحذروا من أن "انهيار أحد الأعمدة الإرتكازية لأي صرح ستؤدي لانهياره بالكامل".

وجددوا دعوتهم في بيان، وزير الصحة إلى "تنفيذ الوعد الذي قطعه في نقابة الصيادلة والذي تعهد فيه بمساعدة القطاع الصيدلي على الاستمرار، ومنعه من السقوط عبر تقديم الدعم".

ونسبة ربح الصيدلي محددة في لبنان رسميا وتبلغ 22.5% (بالليرة اللبنانية) وهي ما يعتبرها الصيادلة منخفضة مع ارتفاع سعر صرف الدولار، ولم تعد كافية لتأمين التكاليف المطلوبة على الأقل وهو ما أدى بحسب ما سبق أن أعلن نقيب الصيادلة علي الأمين إلى إغقال 600 صيدلية بشكل نهائي من أصل 3500 منذ بداية الأزمة بينها 200 خلال الشهرين الماضيين.

وأضاف البيان "إن هذا الوعد وبعد مرور أسبوعين على قطعه لم ينفذ حتى الآن، رغم أن الانهيار في القطاع الصيدلي يتسارع ووصل لأكثر من 600 صيدلية كما أشار النقيب في أكثر من مناسبة".

وأضاف البيان: "مع الوقت فإن كرة الثلج تكبر وتكاد تصل إلى حد لا يمكن السيطرة عليه"

وأوضح: "الخسائر اليومية التي تلحق بنا نتيجة الارتفاع الجنوني في سعر الصرف مع وجود الكثير من الأعباء التشغيلية في الصيدلية والتي نشتريها بالدولار".

وتطرق الصيادلة إلى "امتناع الكثير من المستوردين عن تسليم الدواء وحليب الأطفال للصيدليات إلا بنسبة قليلة، مع ما يرافق ذلك من مواجهات يومية مع المرضى الباحثين عن دوائهم من صيدلية إلى أخرى.. وأهم ما يشغلنا هو تأمين البدائل للأدويةغير الموجودة قسرا وجشعا، كي يستمر المريض بالحصول على دوائه مهما قست الظروف".

ونتيجة هذه الأزمة التي أدت إلى عدم القدرة على تأمين الدولار تحول الدواء في لبنان كالمواد الاستهلاكية والغذائية إلى السوق السوداء خاضع للاحتكار ورفع الأسعار في ظل توجه الحكومة إلى اتخاذ قرار برفع الدعم عنها.

قد يهمك ايضا:

شح الأموال يتسبب في فقدان أدوية من الصيدليات اللبنانية

إلغاء فحص PCR لمن تلقوا جرعتي اللقاح

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إغلاق صيدليات لبنان كارثة جديدة بطلها الدولار إغلاق صيدليات لبنان كارثة جديدة بطلها الدولار



ازياء محتشمة لشهر رمضان 2021 من اطلالات رحمة رياض

القاهرة - لبنان اليوم

GMT 20:59 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021
 لبنان اليوم - 6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021

GMT 21:52 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

الكويت توجه لفتح الطيران المباشر مع مصر
 لبنان اليوم - الكويت توجه لفتح الطيران المباشر مع مصر

GMT 14:52 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 لبنان اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 14:53 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 لبنان اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 15:15 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان رائجة في ديكور المنزل هذا العام
 لبنان اليوم - ألوان رائجة في ديكور المنزل هذا العام

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon