رياض سلامة يتحدث عن الإحتياطي الإلزامي في لبنان
آخر تحديث GMT04:33:42
 لبنان اليوم -

أكد أن ما يتردد اختفاء ودائع اللبنانيين فيه مبالغة

رياض سلامة يتحدث عن "الإحتياطي الإلزامي" في لبنان

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - رياض سلامة يتحدث عن "الإحتياطي الإلزامي" في لبنان

حاكم مصرف لبنان رياض سلامة
بيروت- لبنان اليوم

اعتبر حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أنّ الحديث عن اختفاء ودائع اللبنانيين فيه مبالغة، موضحا أنّه منذ سنة حتى اليوم سُحبت ودائع بقيمة 30 مليار دولار من المصارف اللبنانية، واستعمل منها 20 مليار دولار لتغطية الديون. وقال إن "محفظة الديون انخفضت بشكل مهم في القطاع المصرفي فقد كانت 55 مليار وباتت اليوم 35 مليار". وأضاف: "الجزء الثاني استُعمل لشراء العقارات أما الجزء الثاث فقد أُخذ بشكل نقدي ونحن نقدّر أنّ هناك ما يقارب الـ10 مليار دولار مع اللبنانيين".

سلامة وفي حديث تلفزيوني، أشار إلى أنّ "الحكومة هي من تقوم بعملية الدعم، ومصرف لبنان يبيع لبعض المستوردين سلع اساسية للبنانيين ونحن حريصون على ان يبقى اللبنانييون قادرون على شراء الادوية والوقود والمواد الغذائية على السعر الرسمي للدولار وهو 1500 ليرة".

وأكّد أنّ "الحكومة هي من تقرر كيفية ترشيد الاستيراد ليكون حاجة محلية فعلا ولكي يكون هناك مقاربات معينة لنتمكن من الاستمرار كي يحصل اللبنانيون على حاجاتهم الأساسية مقابل الحفاظ على الاحتياطي الإلزامي".

ولفت سلامة الى ان "هناك أكثر من ملياري دولار يمكن استخدامها قبل المس بالاحتياطي الإلزامي، وحل الأمور يكون بتشكيل حكومة توحي بالثقة والتفاوض مع الدائنين لتعود السيولة إلى لبنان وليس فقط أن تخرج منه".

إلى ذلك، أشار إلى ان "هناك جزء من الذهب في الخارج وهناك جردة تحصل اليوم في مصرف لبنان مع مدققين لحسابات الذهب الموجود فعلا في الخزنات في لبنان. وقال المدققون إنهم لم يتمكنوا من الدخول إلى هذه الخزنات لأنه بحسب النظام يجب أن يتواجد ثلاث مفاتيح لفتحها ولدى فتحها تبين أن الذهب موجود".

وعن تعدد أسعار الليرة والسوق السوداء، أوضح أنّ "المصرف المركزي لا يتدخل بالنقد والتجربة الوحيدة التي حصلت هي تجربة "Sayrafa" وحجمها لم يتخطّ الـ150 مليار على فترة 6 أشهر". وسأل: "كيف يمكن أن نؤثر على سوق لا نعرف مكانها والأجهزة الأمنية تطاردها؟"

ولدى سؤاله عن إذا كان هناك نية لتثبيت سعر صرف الليرة، أكّد سلامة أن السعر يحدد باتفاق حسب المادة 75 بقانون النقد والتسليف بين وزير المالية وحاكم مصرف لبنان"، لافتا إلى "أنّنا سننتظر سياسة الحكومة المقبلة وتوجهاتها".

وقال إنّ "الاستيراد الذي حصل في عام 2017 و2018 و2019 والذي بلغ اكثر من 65 مليار دولار، اضافة الى العجز المتراكم خلال هذه السنوات في ميزانية الدولة كانت عامل ضغط ادى الى خفض السيولة بالدولار في القطاع المصرفي". وأضاف أنّ "اموال المصارف موّلت الاستيراد وعند تعثّر هذه العجلة بسبب إقفال المصارف تبيّن أنّ هناك أزمة في السيولة". وشدّد على أنّه "ليس هناك تمديد لتعميم 154 والمهلة تنتهي في شباط وابتداءا من آذار سننظر بكل مصرف لنعرف وضعه".

أمّا في ما خص ملف التدقيق الجنائي، فقد أكّد سلامة "أننا مع التدقيق الجنائي وسلمنا حسابات مصرف لبنان كاملة لوزارة المالية التي سلمتها لشركات التدقيق الجنائي وسنسلم حسابات الدولة بعدما وردنا طلب خطي من وزير المال وبعد التوصية من مجلس النواب". هذا واعتبر أنّ التقارير التي تحدثت عن تغطية مصرف لبنان لعمليات تبييض اموال لحزب الله أنّها غير دقيقة.

قد يهمك أيضا :  

 حاكم مصرف لبنان يكشف خريطة مصير الودائع بعد شباط 2021

رياض سلامة يُؤكّد أنّ مليارًا ومائة مليون خرجت مِن لبنان

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رياض سلامة يتحدث عن الإحتياطي الإلزامي في لبنان رياض سلامة يتحدث عن الإحتياطي الإلزامي في لبنان



GMT 09:28 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 لبنان اليوم - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 09:00 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

أفضل الدول السياحة لقضاء عطلة الصيف
 لبنان اليوم - أفضل الدول السياحة لقضاء عطلة الصيف

GMT 09:05 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

أحدث تصاميم الديكور الداخلي للمنازل في 2022
 لبنان اليوم - أحدث تصاميم الديكور الداخلي للمنازل في 2022

GMT 09:21 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

عمرو أديب يُعلن اعتزال العمل الإعلامي خلال عام
 لبنان اليوم - عمرو أديب يُعلن اعتزال العمل الإعلامي خلال عام

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
<

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon