فحص سرطان البروستاتا يكشف الأكثر عرضه للخطر
آخر تحديث GMT23:57:45
 لبنان اليوم -

يُمكن أن يُسبب صعوبة في التبول ومشاكل أخرى

"فحص سرطان البروستاتا" يكشف الأكثر عرضه للخطر

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - "فحص سرطان البروستاتا" يكشف الأكثر عرضه للخطر

صورة تعبيرية
واشنطن - لبنان اليوم


غالبًا ما يكون "سرطان البروستاتا" بطيء النمو، غير أن هناك بعض الحالات التي تتميز بكونها أكثر شراسة وخطورة، حيث يُمكن للخلايا السرطانية التي تنتشر من البروستاتة إلى أجزاء أخرى من الجسم، خاصة العظام، كما يُمكن أن يسبب "سرطان البروستاتا" آلام وصعوبة في التبول، بالإضافة إلى مشاكل أثناء الاتصال الجنسي مثل ضعف الانتصاب، إلا أنه يُمكن لفحص "سرطان البروستاتا" المحسن أن ينقذ الأرواح من خلال كشفه عن الأشخاص المعرضين لخطر تكرار الإصابة.
ووجد العلماء أن استخدام جزيء مشع يلتصق بخلايا سرطان البروستات ويضيئها خلال عملية المسح، هو أكثر دقة بنسبة 27% من الطرق المستخدمة بشكل روتيني، حيث تكشف هذه التقنية متى انتشر سرطان البروستات بشكل أكبر في الحوض أو إلى ما بعده، وبالتالي، يحدد الرجال الذين يحتاجون إلى علاج إشعاعي أكثر قوة، أو جراحة أوسع.
ويمكن لخلايا سرطان البروستات المنتشرة أن تتربص بالجسم وتسبب تكرار المرض بعد سنوات. وإذا تم العثور عليها وإزالتها، فإنها تمنع الرجال من الحصول على تشخيص ثان مدمر، حيث وجد الباحثون أن الفحص، الذي يسمى PSMA-PET / CT، اكتشف بشكل صحيح ما إذا كانت خلايا سرطان البروستات انتشرت أم لا في 92% من الرجال، وتم الحصول على النتائج من 295 رجلا وقع تشخيص إصابتهم حديثا بسرطان البروستات الأكثر خطورة، من عشرة مستشفيات أسترالية.
وقال البروفيسور ديكلان ميرفي، المؤلف الرئيسي للدراسة من مركز بيتر ماك كالوم للسرطان: "يعاني واحد من كل ثلاثة مرضى سرطان البروستات من انتكاس المرض بعد الجراحة أو العلاج الإشعاعي"، موضحًا أن ذلك يرجع جزئيا إلى أن تقنيات التصوير الطبي الحالية غالبا ما تفشل في الكشف عن وقت انتشار السرطان.
وفي الدراسة، التي نشرت في مجلة Lancet ، خضع 150 رجلا لعمليات مسح تقليدية والـ145 المتبقون خضعوا لفحص PSMA-PET / CT أولا، ثم تم تبديل عمليات المسح للمقارنة، حيث كان PSMA-PET / CT أكثر دقة، حيث أظهر أولئك الذين انتشر سرطانهم كثيرا لدرجة أنه كان غير قابل للشفاء، وجنبهم الجراحة غير الضرورية، والتي يمكن أن تسبب العجز الجنسي وسلس البول.
كما سلط الضوء على أولئك الذين انتشر سرطانهم في الحوض، مما سمح لـ 7% بإجراء المزيد من الجراحة. وتم إعطاء 7% آخرين علاجا إشعاعيا أكثر قوة، أو علاجا إشعاعيا على مساحة أوسع من أجسامهم.

قد يهمك أيضا:

إليك أعراض سرطان الدماغ منها نوبات الصرع وفقدان الوعى

علامات تدل على الإصابة بسرطان البروستات حتى تتمكن من التغلب عليه

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فحص سرطان البروستاتا يكشف الأكثر عرضه للخطر فحص سرطان البروستاتا يكشف الأكثر عرضه للخطر



تعدّ عنوانًا للأناقة ومصدر إلهام للنساء العربيات

أجمل إطلالات الملكة رانيا خلال أكثر مِن مناسبة رسمية

عمان - لبنان اليوم

GMT 05:59 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 لبنان اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 03:37 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 لبنان اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 لبنان اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية
 
lebanontoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon