ردود أفعال غاضبة على الاستقبال الرسمي الذي نظمته جنوب أفريقيا لقائد ميليشيات الدعم السريع السودانية
آخر تحديث GMT14:04:47
 لبنان اليوم -

ردود أفعال غاضبة على الاستقبال الرسمي الذي نظمته جنوب أفريقيا لقائد ميليشيات الدعم السريع السودانية

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - ردود أفعال غاضبة على الاستقبال الرسمي الذي نظمته جنوب أفريقيا لقائد ميليشيات الدعم السريع السودانية

قائد قوات الدعم السريع في السودان محمد حمدان دقلو
الخرطوم - لبنان اليوم

أثار الاستقبال الرسمي الذي نظمته جنوب أفريقيا لقائد ميليشيات الدعم السريع السودانية محمد حمدان دقلو الشهير بـ"حميدتي"، ردود أفعال غاضبة لدى بعض النشطاء السودانيين.

وواصل حميدتي جولاته في الدولة الأفريقية التي بدأت قبل حوالي أسبوعين بزيارة أوغندا في أول رحلة خارجية منذ اندلاع الحرب في منتصف أبريل الماضي، فيما تحاول منظمة “إيجاد” الإقليمية تأمين لقاء بين الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس السيادي السوداني، وقائد الجيش السوداني، وحميدتي.

وبعد زيارة إلى أوغندا وإثيوبيا وجيبوتي وكينيا وجنوب أفريقيا هذا الأسبوع، زار حميدتي رواندا أمس، الجمعة، ولم يتسرب شيء من الاجتماع لكن هذه الزيارات الرسمية، خاصة في جنوب أفريقيا، مثيرة للجدل، بحسب ما أوردته إذاعة فرنسا الدولية.

وكتبت رئاسة جنوب أفريقيا في رسالة نشرتها على حسابها بموقع “إكس”: "الرئيس رامافوزا تلقى زيارة مجاملة من فخامة الرئيس محمد دقلو رئيس السودان".


ولكن رئاسة جنوب أفريقيا حذفت المنشور بعد ساعات قليلة لتحل محلها رسالة أكثر حيادية: "استقبل الرئيس رامافوسا قائد قوات الدعم السريع الفريق محمد دقلو".

وأبدت ناشطة سودانية استنكارها من استقبال حميدتي في جنوب أفريقيا بالقول: "كيف يمكن لجنوب أفريقيا أن تتهم إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية بسبب تدخلها في قطاع غزة، وترحب برجل هو نفسه مسئول عن المذبحة في دارفور".

ويشكو العديد من السودانيين من الترحيب بحميدتي كرئيس للدولة، ليس فقط في بريتوريا، بل في المنطقة أيضًا.

وعبرت الحكومة السودانية بقيادة رئيس المجلس السيادي السوداني، ورئيس القوات المسلحة السودانية الفريق أول عبد الفتاح البرهان، عن استيائها من كينيا بعد أن رحبت الحكومة هناك ترحيبا حارا بحميدتي، الأربعاء الماضي، كجزء من جهودها لإيجاد تسوية سلمية للصراع السوداني المستمر منذ تسعة أشهر تقريبًا.

وبسبب غضبها من هذه الخطوة، استدعت الحكومة السودانية سفيرها من نيروبي.

وقالت إذاعة "صوت أمريكا" في تقرير لها إن الفريق البرهان يرى أن كينيا تنحاز لحميدتي في الصراع السوداني، ودعا نيروبي إلى عدم أن تكون جزءا من جهود الوساطة التي تقودها الكتلة الإقليمية “إيجاد”.

قد يهمك أيضــــاً:

خلافات البرهان وحميدتي تحبط المفاوضات في السودان وقمة الإيغاد تؤكد تفاهمها على وقف النار والحوار

 

تجدد المعارك بين الجيش السوداني والدعم السريع وسماع دوي انفجارات في محيط سلاح الإشارة

 

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ردود أفعال غاضبة على الاستقبال الرسمي الذي نظمته جنوب أفريقيا لقائد ميليشيات الدعم السريع السودانية ردود أفعال غاضبة على الاستقبال الرسمي الذي نظمته جنوب أفريقيا لقائد ميليشيات الدعم السريع السودانية



إطلالات الملكة رانيا في المناسبات الوطنية تجمع بين الأناقة والتراث

القاهرة - لبنان اليوم

GMT 23:27 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 16:31 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:50 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأحد 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2020

GMT 02:24 2024 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أفضل أنواع الحبوب وأكثرها فائدة لصحة الإنسان

GMT 17:07 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

"جاسوس الحسناوات" انتهك خصوصية 200 ضحية

GMT 22:16 2022 الأربعاء ,01 حزيران / يونيو

نفايات مسترجعة من تونس تسبب أزمة في إيطاليا

GMT 05:37 2022 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

رسالة من وزير السياحة اللبناني إلى بلدية الغبيري

GMT 21:45 2023 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

ديكور أنيق يجمع بين البساطة والوظائفية

GMT 19:09 2023 الأحد ,09 إبريل / نيسان

تنانير عصرية مناسبة للربيع

GMT 20:11 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

هواوي تعلن رسميا إطلاق لاب توب Huawei MateBook 14

GMT 12:06 2024 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

لبنان يدين القصف الإسرائيلي على رفح

GMT 12:40 2022 الجمعة ,01 تموز / يوليو

كيف تربي طفلك الذكي ليصبح استثنائياً
 
lebanontoday
<

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon