الأمم المتحدة تُحمل الدولة اللبنانية مسؤولية إفقار سكانها
آخر تحديث GMT16:46:26
 لبنان اليوم -

الأمم المتحدة تُحمل الدولة اللبنانية مسؤولية "إفقار سكانها"

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - الأمم المتحدة تُحمل الدولة اللبنانية مسؤولية "إفقار سكانها"

الأمم المتحدة
بيروت - لبنان اليوم

رأت الأمم المتحدة، اليوم، أن على المجتمع الدولي، أن يقدم الدعم للبنان، معتبرة أن "هذا الدعم لن يكون له أثر إلا إذا اعتمدت إصلاحات هيكلية لوضع حد لعملية تفقير اللبنانيين".وقالت المنظمة الدولية في تقرير صادر عن المقرر الخاص المعني بمسألة الفقر المدقع وحقوق الإنسان أوليفييه دي شوتر، بعد زيارته لبنان في نوفمبر 2021، إن الدولة اللبنانية والمصرف المركزي مسؤولان عن أزمة مالية غير مسبوقة أدت الى "إفقار غير ضروري" لغالبية السكان الذين يتخبطون لتأمين الحد الأدنى من احتياجاتهم.

وأضافت: "يمكن عكس اتجاه البؤس الذي حل بالسكان بقيادة تضع العدالة الاجتماعية والشفافية والمساءلة في صميم أعمالها".وحملت الدولة اللبنانية، بما في ذلك مصرفها المركزي، المسؤولة عن انتهاكات حقوق الانسان، بما في ذلك الإفقار غير الضروري للسكان، الذي نتج عن هذه الأزمة التي هي من صنع الإنسان وكان يمكن تجاوزها بالكامل، بحسب التقرير.

وأضافت: "يجد تسعة من كل عشرة أشخاص صعوبة في الحصول على دخل، وما يزيد على ستة أشخاص من كل عشرة سيغادرون البلد لو استطاعوا إلى ذلك سبيلا"، معتبرة أنه يمكن للمجتمع الدولي، بل وينبغي له، أن يقدم الدعم، ولكن هذا الدعم لن يكون له أثر إلا إذا اعتمدت إصلاحات هيكلية لوضع حد لعملية التفقير.

ومنذ بدء الأزمة الاقتصادية التي صنفها البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ 1850، ارتفع عدد من يعيشون تحت خط الفقر إلى ثمانين في المئة، وارتفعت الأسعار بنسبة تجاوزت مئتين في المئة.

قد يهمك ايضا

بري دان التصعيد الاسرائيلي في فلسطين المحتلة والتقى وفداً من حركة حماس

بري يعرض مع ميقاتي الاوضاع العامة وآخر المستجدات

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تُحمل الدولة اللبنانية مسؤولية إفقار سكانها الأمم المتحدة تُحمل الدولة اللبنانية مسؤولية إفقار سكانها



هيفاء وهبي بإطلالات كلاسيكية أنيقة

القاهرة ـ لبنان اليوم

GMT 09:09 2022 الإثنين ,16 أيار / مايو

إطلالات صيفية ساحرة من وحي النجمات
 لبنان اليوم - إطلالات صيفية ساحرة من وحي النجمات

GMT 08:52 2022 السبت ,14 أيار / مايو

مالطا وجهة سياحية صيفية لا تنسى
 لبنان اليوم - مالطا وجهة سياحية صيفية لا تنسى
 لبنان اليوم - الفواصل الخشبيّة المودرن في ديكور الصالات

GMT 18:53 2022 السبت ,14 أيار / مايو

أفكار لتنسيق إطلالات العمل بطرق بسيطة
 لبنان اليوم - أفكار لتنسيق إطلالات العمل بطرق بسيطة
 لبنان اليوم - بايدن يَشنّ هجومًا عنيفًا على ترامب ومؤيديه

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
<

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon