عبد الله بلال عن نفسه أنا يساري ولست وسطيًا
آخر تحديث GMT15:54:54
 لبنان اليوم -

عبد الله بلال عن نفسه أنا يساري ولست وسطيًا

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - عبد الله بلال عن نفسه أنا يساري ولست وسطيًا

النائب بلال عبدالله
بيروت _ لبنان اليوم

فيما ملف تشكيل الحكومة يترنح من دون اشارات ايجابية في اتجاه الحل إلا بعض الاقتراحات التي من شأنها أن تليّن عقدة “سنّة 8 آذار”، منها توافق رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري مع “حزب الله” على تسمية شخصية سنية وسطية من خارج كتلة “اللقاء التشاوري”، اي من النواب الاربعة الباقين “نجيب ميقاتي، اسامة سعد، فؤاد مخزومي، وبلال عبدالله”. فهل سيكون هذا الطرح حلاً للخروج من الدوامة؟عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب بلال عبدالله الذي طرح اسمه من ضمن المخارج سأل، عبر “المركزية”:  “هل انا وسطي؟ انا يساري، كيف يمكن أن أكون شخصية وسطية. ولكن إذا أرادوا الاختيار بين الاسماء الأربعة المتداولة فأعتقد ان الأوفر حظاً هو أسامة سعد، لأنه الاكثر قبولا لدى الى حزب الله”.

وعن التحرك الروسي المحتمل للدفع نحو انجاز تأليف الحكومة، قال: “ما ورد في الصحف غير دقيق، لأن النائبين تيمور جنبلاط ووائل أبو فاعور يرافقهما حليم بو فخر الدين سمعوا هذا الكلام خلال لقائهم في موسكو نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف. ما حصل هو أنه في إطار المداولات سمع الوفد أن روسيا تحضّر نفسها او تنوي القيام بمبادرة ما تجاه المنطقة وبالاخص تجاه لبنان إنما لم يكن هو المبادر الى الطلب، لكننا لا نعلم ما هدفه أو لمن يتوجه أو ما هو إطاره. وتأتي زيارة الوفد في إطار التواصل الدوري مع القيادة الروسية، وتمحورت حول تحرير ما تبقى من مختطفات السويداء”.

وعن الاقتراحات لتفعيل حكومة تصريف الاعمال، أجاب: “ما معنى تفعيل حكومة تصريف الاعمال، معناها سيطرة “الفلتان” الإداري خاصة على بعض الادارات التي تعاني “الفلتان”، بما ان مجلس الوزراء لا يجتمع. فيَحكم ولا يُحاسَب، لأننا كمجلس نواب، لا يمكننا أن نحاسب حكومة مستقيلة. لسنا مع هذا الطرح، لأنه لا يصحّ دستورياً كما لا يمكن للأمور أن تستقيم على هذا الاساس، لأننا نكون سلّمنا جدلاً اننا لا نستطيع تشكيل حكومة. اذا كان بلد كلبنان لا يمكنه تشكيل حكومة على الدنيا السلام”.وهل من حل لعقدة سنّة 8 آذار، قال عبدالله: “ننتظر وسطاء الخير، فإذا كانت العقدة محض محلية حلها سهل، أما اذا كان لها بُعد خارجي، وهو الاحتمال الاكبر، فحلها أصعب”.

قد يهمك أيضا

التسوية هي المخرج الوحيد ولن تكون متاحة لوقت طويل

النائب بلال عبدالله لن نتراجع عن حلمنا بالدولة العلمانية

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد الله بلال عن نفسه أنا يساري ولست وسطيًا عبد الله بلال عن نفسه أنا يساري ولست وسطيًا



ازياء محتشمة لشهر رمضان 2021 من اطلالات رحمة رياض

القاهرة - لبنان اليوم

GMT 20:59 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021
 لبنان اليوم - 6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021

GMT 21:52 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

الكويت توجه لفتح الطيران المباشر مع مصر
 لبنان اليوم - الكويت توجه لفتح الطيران المباشر مع مصر

GMT 14:52 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 لبنان اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 14:53 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 لبنان اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 15:15 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان رائجة في ديكور المنزل هذا العام
 لبنان اليوم - ألوان رائجة في ديكور المنزل هذا العام

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon