لو حظي لبنان بحوكمة رشيدة لما كان بحاجة للمرور بالجلجلة
آخر تحديث GMT15:54:54
 لبنان اليوم -

لو حظي لبنان بحوكمة رشيدة لما كان بحاجة للمرور بالجلجلة

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - لو حظي لبنان بحوكمة رشيدة لما كان بحاجة للمرور بالجلجلة

البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي
بيروت _ لبنان اليوم

أكد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي أننا "اليوم نحيي عيد قيامة الربّ يسوع، بغصّة ووجع وقلق لحالة البؤس التي وصلنا إليها بسبب سوء الأداء السياسيّ، وإنعدام الرشد في الحوكمة، وسلبيّة الخيارات السياسيّة".وسأل الراعي: "كيف نفرح بالعيد، ونصف الشعب اللبنانيّ في حالة الجوع، ومنهم تحت مستوى الفقر؟ كيف نفرح وقوانا الحيّة من شباب خرّيجي جامعات وأطبّاء ومهندسين وذوي إختصاصات يغادرون الوطن، من دون أن ينظروا إلى الوراء".

وفي عظة عيد الفصح في بكركي، قال الراعي إنه "ليس لدينا أدنى شك حيال عودة لبنان إلى الحياة، لكنَّ ما يُؤلمنا أنَّ لبنان ما كان بحاجة، لو حظي بحوكمة رشيدة، إلى المرورِ بالجُلجلة والصلب ليَبلُغ القيامةَ والحياة، إذ كان هو مثال القيامة والحياة في هذا الشرق".ورأى أنه "بعد هذه المرحلة الصعبة، لا بدَّ للبنان من أنْ يُرفْرف على هذا الشاطئِ المتوسطيّ من حيث انطلقَت سفننا تُعلّم الحرف وثقافةَ السلام والتواصل. نحن شعب لبنان، شعب افتدَى كفاية عبر تاريخِه وجودَه وحرّيتَه وعِزّتَه".

وأضاف: "نحن نثق بالناسِ ذوي الإرادة الحسنة، بالأجيال الطالعة الواعدة، بالقوى الحيّة، بطاقات أهل الكفاءةِ والبراعةِ والنجاح ونثق بأنَّ اللبنانيّين يريدون الحياةَ معًا في ظل دولةٍ حرّةٍ وقويّة بحقِّها وبقوّتِها وبعَلاقاتها".كما سأل الراعي: "أيُعقل أن يُبدّد اللبنانيّون كلَّ تضحياتهم وشهدائهم من أجل نزوات داخليّة ومشاريعَ خارجية؟"، داعياً جميع اللبنانيّين إلى وقفة ضمير وتجديد الاعتراف بلبنان وطنًا نهائيًّا، وإلى ترجمةِ هذا الاعتراف بالولاء المطلقِ للوطن اللبناني ولدولةٍ مستقلّة وشرعيّة وحرّة".

قد يهمك أيضا

الراعي ترأس رتبة سجدة الصليب في كنيسة بكركي

بشارة الراعي يطلق "صرخة غضب" ضد حزب الله في لبنان

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لو حظي لبنان بحوكمة رشيدة لما كان بحاجة للمرور بالجلجلة لو حظي لبنان بحوكمة رشيدة لما كان بحاجة للمرور بالجلجلة



ازياء محتشمة لشهر رمضان 2021 من اطلالات رحمة رياض

القاهرة - لبنان اليوم

GMT 20:59 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021
 لبنان اليوم - 6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021

GMT 21:52 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

الكويت توجه لفتح الطيران المباشر مع مصر
 لبنان اليوم - الكويت توجه لفتح الطيران المباشر مع مصر

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon