أسباب طلب حسن الأوكسيجين من سوريا
آخر تحديث GMT22:57:38
 لبنان اليوم -
أخبار فلسطين وإسرائيل لحظة بلحظة ليوم الاثنين 24 مايو/أيار 2021 أخبار فلسطين وإسرائيل لحظة بلحظة ليوم الخميس 20 مايو / أيار 2021 أخبار فلسطين وإسرائيل لحظة بلحظة اليوم الأربعاء 19 مايو / أيار 2021 إسماعيل هنية يحذر نتنياهو ألا يلعب بالنار معتبرا أنه تمت إزالة الفواصل الجغرافية داخل فلسطين التاريخية مستوطنون يحرقون منزل مواطن فلسطيني في مدينة يافا أثناء وجود العائلة داخله حريق ضخم في ميناء أسدود الإسرائيلي بعد استهداف حماس له مصادر فلسطينية: 8 شهداء هم 6 من الأطفال وإمرأتان وإصابة 15 بقصف المنزل في مخيم الشاطئ في قطاع غزة طيران الإحتلال الإسرائيلي يشن غارات فجر اليوم السبت على مناطق متفرقة في القطاع وزارة الصحة اللبنانية تسجل 16 وفاة و265 إصابة جديدة بفيروس كورونا الجيش الإسرائيلي يحمّل السلطات اللبنانية مسؤولية الأمن على الحدود شيخ الأزهر الشريف د. أحمد الطيب: أدعو شعوب العالم وقادته لمساندة الشعب الفلسطيني المسالم والمظلوم في قضيته المشروعة والعادلة من أجل استرداد حقه وأرضه ومقدساته.
أخر الأخبار

أسباب طلب حسن الأوكسيجين من سوريا

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - أسباب طلب حسن الأوكسيجين من سوريا

حمد حسن
بيروت ـ لبنان اليوم

يُعاني ​لبنان​ ما يعانيه من أزمة كبيرة نتيجة إنتشار وباء كورونا والأوضاع الإقتصادية المتردّية، واليوم رغم ​الإقفال​ شهرين ورُغم أن الصراخ لم يعلُ عالياً إلا أن ​الأزمة​ الصحيّة لا زالت كبيرة، ودفعت وزير الصحّة ​حمد حسن​ لدق ناقوس الخطر وطلبه شحنة أوكسيجين وصلت من ​سوريا​... إذاً، لم نعد في أزمة وجود أو عدم وجود أسرّة عناية فائقة في ​المستشفيات​ بل تعديناها الى أبعد من ذلك بكثير: لا وجود للأوكسيجين ما يعني أن حياة الكثيرين على المحكّ!.

تشرح مصادر مطّلعة في ​وزارة​ الصحّة لـ"​النشرة​" أن "السبب الحقيقي لمشكلة نقص الاوكسيجين هو أن هناك شحنة كانت قادمة من ​تركيا​ الى لبنان وتحمل هذه المادة ولم تستطع أن تفرغ حمولتها في ​بيروت​، في وقت ازداد طلب المستشفيات عليها مع الإرتفاع الكبير في أعداد "كورونا"، داعية للتركيز على أمر أساسي وهو أن الطلب على الاوكسيجين إرتفع خمس مرّات وهناك اليوم ألف سرير في العناية الفائقة"، مؤكّدة أن "الشحنات التي أتت من سوريا هي لتغطية الفارق في مشكلة النقص".

"أزمة الأوكسيجين موجودة"، هذا ما يؤكده مدير ​مستشفى​ ​البوار​ الحكومي ​أندريه قزيلي​ عبر "النشرة". لافتاً الى أننا "كنا قبل "كورونا" نضع في الخزان 1500 ليتر نستهلكه خلال أسبوعين ونعيد التعبئة، أما حالياً وبعد إنتشار فيروس "كورونا" أصبحنا نحتاج الى تعبئة 6000 ليتر أسبوعياً، وهنا توجد مشكلة كبيرة لأنّ من يقوم بالتعبئة لا يمكنه أن يزودنا بالكمية المطلوبة عندما نحتاجها بل يعطينا ما توفّر لديه".

يتابع قزيلي عن قصّة الأوكسيجين ويقول "في الماضي وعندما كان ​وائل أبو فاعور​ وزيراً للصحة زرناه طالبين منه أن يسمح لنا وللمستشفيات في حينها بوضع معدّاتلانتاج الاوكسيجين أو Oxygene Extractor، فاكتشفنا أن هناك قرارا يمنع المستشفيات من القيام بهذه الخطوة"، مضيفاً: "يومها سألنا عن السعر وكان الكلفة 18 ألف دولار، لكن حالياً من المستحيل الشراء في ظلّ الارتفاع الجنوني ب​سعر الدولار​".

لا يخفي أندريه قزيلي أن أرقام كورونا تخيف الجسم الطبي، مشيرا الى أن "في مستشفى البوار الحكومي إرتحنا لأسابيع عدّة ولم نعد نجد أشخاصا في الطوارئ، ولكن من أسبوع أو عشرة أيام عدنا نرى المشاهد نفسها سابقا وقسم الطوارئ عاد ليمتلئ، ولا ندري كيف نصنّف هذه المسألة، فهل هي بداية موجة رابعة من الكورونا"؟!،

مؤكداً أن "أعداد المصابين ترتفع في المستشفيات الحكوميّة لأن الخاصة تطلب مبالغ كبيرة، ولكن نحن أيضا لم نعد نستطيع الاستمرار كما في السابق، حيث أصبحت كلفة المصل650 الف ليرةلعد ان كان ثمنه 150 الف ليرة، فكيف نجعل المريض يدفع ثمنه هكذا وفي مستشفى حكومي"؟.هذا وحاولت "النشرة" الاتصال بمدير شهاب خالد هدلا للإستفسار عن موضوع النقص في الاوكسيجين لكننا لم نلقَ جواباً.إذاً، ودون أدنى شكّ هناك مشكلة نقص أوكسيجين وهناك مشكلة صحّية والخوف أن يدفع المواطن ثمنها أخيراً ومن حياته!.

قد يهمك ايضا:

تفاصيل اجتماع للإعلان عن خطة لقاح وباء كورونا في لبنان

مستشفى البوار تستقبل المصابين الأسبوع المقبل

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسباب طلب حسن الأوكسيجين من سوريا أسباب طلب حسن الأوكسيجين من سوريا



إليسا تتألق بفستان أسود طويل يمزج بين الفخامة والعصرية

بيروت - لبنان اليوم

GMT 21:04 2021 الأحد ,30 أيار / مايو

تألقي بمكياج صيفي ناعم على طريقة النجمات
 لبنان اليوم - تألقي بمكياج صيفي ناعم على طريقة النجمات

GMT 22:59 2021 الإثنين ,31 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 لبنان اليوم - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 لبنان اليوم - الاحتلال الإسرائيلي يغتال الصحفي يوسف أبو حسين

GMT 23:07 2021 الأحد ,30 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية الساحلية لعام 2021
 لبنان اليوم - أجمل الوجهات السياحية الساحلية لعام 2021

GMT 22:48 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

أيمن الصفدي يهدد من واشنطن "القدس خط أحمر"
 لبنان اليوم - أيمن الصفدي يهدد من واشنطن "القدس خط أحمر"

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon