حزب الله يستمر باستفزاز السعودية بإقامة لقاء معارضة الجزيرة العربية في الضاحية الجنوبية
آخر تحديث GMT16:17:58
 لبنان اليوم -

"حزب الله" يستمر باستفزاز السعودية بإقامة "لقاء معارضة الجزيرة العربية" في الضاحية الجنوبية

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - "حزب الله" يستمر باستفزاز السعودية بإقامة "لقاء معارضة الجزيرة العربية" في الضاحية الجنوبية

حزب الله اللبناني
بيروت ـ ميشال سماحة

التأم "لقاء المعارضة في الجزيرة العربية" في قاعة مجمع المجتبى في الضاحية الجنوبية، بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لإعدام نمر باقر النمر، وتضمّن فعالية خطابية وإعلامية وتهجّماً على المملكة العربية السعودية.  واعتبر رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" خلال اللقاء أنّه "لا يمكن لأيّ قوة في العالم سواء بالمال أو بالهيمنة، أو أميركا نفسها، أن توقف الصوت الذي يقف إلى جانب المستضعفين".
وكان وزير الداخلية بسام مولوي قد أكّد في وقت سابق أنّه و"انطلاقاً من مواقفه الثابتة في الوقوف إلى جانب أشقائه العرب يرفض كلّ إساءة لهم وذلك من منطلق الالتزام بهوية لبنان العربية"، معتبراً أنّه "لا يمكن للبنان أن يكون معبراً لأي شرّ يُصيب العرب".
لم تنفع جميع المحاولات عن ثني حزب الله بإقامة لقاء لمعارضة شبه الجزيرة العربية ، ضمن دعم جهود محاولات تجاوز الأزمة.
وأقام حزب الله هذا التجمع في الضاحية الجنوبية، لإحياء ذكرى إعدام نمر باقر النمر الذي أدين بتهم الإرهاب في السعودية.
وتضمنت الاحتفالية كلمة للمثل جماعة الحوثي لدى المليشيات، إضافة إلى كلمة المنظم الذي ألقاها رئيس مجلسه التنفيذي هاشم صفي الدين، الذي هاجم فيها المملكة العربية السعودية.
وفي هذا الإطار سأل الرئيس اللبناني السابق ميشال سليمان "لماذا الإمعان في معاكسة إرادة الشعب اللبناني ومصالحه عبر الإصرار على مهاجمة دول الخليج واستعداء المملكة العربية السعودية؟ ألا تستحق المصلحة الوطنية العليا تجاوز العواطف الشخصية؟".
وأضاف: "ألا يتوجب على الجميع وفي مقدمهم رئيس البلاد مصارحة زب الله بوجوب التوقف عن الإساءة إلى علاقاتنا الخارجية والإقلاع عن سياسة عزل لبنان عن محيطه والعالم؟"، وختم قائلا: "هل هكذا تجري التهيئة للحوار الوطني؟".
وقال النائب اللبناني أكرم شهيب: "مؤتمرات مفتوحة لمواجهة الجزيرة العربية في الضاحية وليس بعيدا عن بعبدا، ومستشفى ميداني إماراتي لخدمة الناس في وسط بيروت.. علينا الاختيار".
وغرد النائب فيصل الصايغ عبر حسابه على "تويتر" متوجهاً للرئيس اللبناني ميشال عون قائلا: "إذا بحوارك مع النائب محمد رعد (رئيس كتلة حزب الله البرلمانية) ما لم تستطع إقناعه بعدم تنظيم ما يسمى مؤتمر (المعارضة الخليجية) وانعكاساته السلبية على لبنان، كيف يستطيع إقناعه بالاستراتيجية الدفاعية، أو بصندوق النقد، والمراقبين على الحدود والمرافئ؟".
وختم: "يبقى مجلس الوزراء (اللبناني) أفضل مكان للحوار الممكن، إذا استطعت أن تقنع حليفك الأقوى".
وغرد الوزير اللبناني السابق اللواء أشرف ريفي عبر حسابه على "تويتر" قائلا: "مؤتمر بالضاحية مضر ومسيء للبنان ينظمه حزب الله، يمس الأمن القومي للمملكة العربية السعودية والخليج، فيما السلطة تغط رأسها في رمال الاحتلال الإيراني الذي يستعمل لبنان وغيره على طاولة المفاوضات".
وأضاف أن: "السلطة واجهة للحاكم الفعلي للبنان الذي يطيح بمصلحة البلد لتحسين مفاوضات إيران بفيينا".
وقال لحزب الله: "استقيلوا"، وللمشاركين في المؤتمر: "إعتبروا من قضية زميلكم الإرهابي أحمد المغسل الذي كلفته إيران بجريمة الخبر وسلمته ليلقى مصيره العادل على هامش مفاوضاتها النووية عام 2015".
وغرد سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري عبر حسابه على "تويتر"، قائلاً: "القَفزُ فوقَ آلامِ و آمالِ الشّعبِ اللُّبنانيِّ الشّقيقِ ما هو إلَّا تَغاضٍ عنِ الحقيقةِ السّاطِعَةِ أمامَ أَعيُنِ اللُّبنانيّين أَنفُسِهم وإنكارٌ مقصودٌ لِحقيقةٍ مُؤْلِمَةٍ سببُها لَوْثَةُ استِعْلاءِ حزب الله الإرهابيِّ على مَنطِقِ الدّولةِ وَفشلِ خَياراتهِ السّياسيّة".

قد يهمك أيضًا:

نصر الله يؤكد تمسك "حزب الله" بالتفاهم مع "التيار الوطني الحر"

باسيل يشن هجوماً قاسياً على "الثنائي الشيعي" ويُهدد بفك التحالف مع "حزب الله

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الله يستمر باستفزاز السعودية بإقامة لقاء معارضة الجزيرة العربية في الضاحية الجنوبية حزب الله يستمر باستفزاز السعودية بإقامة لقاء معارضة الجزيرة العربية في الضاحية الجنوبية



GMT 15:05 2022 الجمعة ,20 أيار / مايو

فساتين صيفية مثالية لمختلف المناسبات
 لبنان اليوم - فساتين صيفية مثالية لمختلف المناسبات

GMT 14:38 2022 الجمعة ,20 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج
 لبنان اليوم - أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج

GMT 09:09 2022 الإثنين ,16 أيار / مايو

إطلالات صيفية ساحرة من وحي النجمات
 لبنان اليوم - إطلالات صيفية ساحرة من وحي النجمات

GMT 08:52 2022 السبت ,14 أيار / مايو

مالطا وجهة سياحية صيفية لا تنسى
 لبنان اليوم - مالطا وجهة سياحية صيفية لا تنسى
 لبنان اليوم - الفواصل الخشبيّة المودرن في ديكور الصالات

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
<

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon