ميقاتي يرحب بعودةِ  الثنائيِ الشيعيِ  للحكومةِ وسيدعو إلى جلسةِ فورَ تسلمِ مشروعِ الموازنةِ
آخر تحديث GMT16:55:57
 لبنان اليوم -

ميقاتي يرحب بعودةِ " الثنائيِ الشيعيِ " للحكومةِ وسيدعو إلى جلسةِ فورَ تسلمِ مشروعِ الموازنةِ

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - ميقاتي يرحب بعودةِ " الثنائيِ الشيعيِ " للحكومةِ وسيدعو إلى جلسةِ فورَ تسلمِ مشروعِ الموازنةِ

الحكومة اللبنانية
بيروت ـ أحمد الحاج

أكد "حزب لله" وحركة "أمل" "الموافقة على العودة للمشاركة في أعمال مجلس الوزراء "من أجل إقرار الموازنة العامة للدولة ومناقشة خطة التعافي الاقتصادي"، وذلك "منعاً لاتهامنا الباطل بالتعطيل ونحن الأكثر حرصاً على لبنان وشعبه وأمنه الاجتماعي"، فيما رحّب رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي بالبيان الصادر عن حركة "أمل" و"حزب الله" بشأن العودة إلى المشاركة في جلسات مجلس الوزراء، مؤكداً أنّه "يتلاقى مع الدعوات المتكررة التي أطلقها لمشاركة الجميع في تحمل المسؤولية الوطنية خصوصاً في هذا الظرف الدقيق الذي يمر به الوطن، وبما يحفظ الميثاقية الوطنية التي يشدد عليها".

وأكد المكتب الإعلامي لميقاتي أنّه "كما سبق وأعلن، سيدعو ميقاتي مجلس الوزراء إلى الانعقاد فور تسلّم مشروع قانون الموازنة من وزارة المال"، مثمّناً "الجهود التي بذلها ويبذلها جميع الوزراء لتنفيذ ما ورد في البيان الوزاري ووضع خطة التعافي التي ستنطلق عملية التفاوض مع صندوق النقد الدولي بشأنها".
وقد أجرى ميقاتي اتصالاً برئيس الجمهورية ميشال عون وتشاور معه في الوضع الحكومي.
وفي بيان صادر عنهما، قال الثنائي "حزب الله" و"أمل": "يمر بلدنا الحبيب لبنان بأزمة اقتصادية ومالية لا سابق لها تتمثل على وجه الخصوص بانهيار العملة الوطنية، وحجز اموال المودعين في المصارف اللبنانية، والتراجع الكبير في الخدمات الأساسية خاصة في قطاعات الكهرباء والصحة والتعليم، وسط أوضاع سياسية معقّدة على المستوى الوطني والاقليمي، وما له من انعكاسات خطيرة على المستويات المعيشية والاجتماعية والأمنية"، مؤكدان أنّ "المدخل الرئيسي والوحيد لحل الأزمات المذكورة وتخفيف معاناة اللبنانيين هو وجود حكومة قوية وقادرة تحظى بالثقة وتتمتع بالامكانات الضرورية للمعالجة، وقد بذلنا بالتعاون مع سائر الفرقاء جهوداً حثيثة وقدمنا تنازلات كبيرة لتسهيل تشكيل الحكومة الحالية بعد اشهر طويلة من المراوحة والخلافات".
وأضافا في بيان: "لكننا إزاء الخطوات غير الدستورية التي اعتمدها المحقق العدلي في قضية تفجير مرفأ بيروت والمخالفات القانونية الفادحة، والاستنسابية، والتسييس المفضوح وغياب العدالة وعدم احترام وحدة المعايير ، وبعد إعاقة كل المحاولات القانونية والسياسية والشعبية لدفع المحقق العدلي ومن يقف خلفه إلى العودة إلى الأصول القانونية المتبعة وجدنا أنّ تعليق مشاركتنا في مجلس الوزراء هو خطوة سياسية ودستورية تهدف الى دفع السلطات التنفيذية المعنية إلى إيلاء هذا الموضوع عناية قصوى إنصافا للمظلومين ودفعاً للشبهات وإحقاقاً للحق".
وأكدا الثنائي "أمل" و"حزب الله"، في بيانهما، "الاستمرار في مواصلة العمل من أجل تصحيح المسار القضائي وتحقيق العدالة والانصاف، ومنع الظلم والتجني ،ورفض التسييس والاستنساب المغرض"، مطالبان "السلطة التنفيذية بالتحرك لإزالة الموانع التي تعيق تشكيل لجنة تحقيق برلمانية وفق ما يفرضه الدستور ومعالجة الأعراض والظواهر غير القانونية التي تتعارض مع أحكامه ونصوصه الواضحة وإبعاد هذا الملف الانساني والوطني عن السياسة والمصالح السياسية".
وأضاف بيانهما المشترك: "لقد تسارعت الاحداث وتطورت الأزمة الداخلية سياسياً واقتصادياً إلى مستوى غير مسبوق مع الانهيار الكبير في سعر صرف الليرة اللبنانية وتراجع القطاع العام وانهيار المداخيل والقوة الشرائية للمواطنين، ولذا فإننا، استجابة لحاجات المواطنين الشرفاء وتلبية لنداء القطاعات الاقتصادية والمهنية والنقابية، ومنعاً لاتهامنا الباطل بالتعطيل ونحن الأكثر حرصاً على لبنان وشعبه وأمنه الاجتماعي، نعلن الموافقة على العودة إلى المشاركة في أعمال مجلس الوزراء من أجل إقرار الموازنة العامة للدولة ومناقشة خطة التعافي الاقتصادي".

قد يهمك أيضًا:

نصر الله يؤكد تمسك "حزب الله" بالتفاهم مع "التيار الوطني الحر"

باسيل يشن هجوماً قاسياً على "الثنائي الشيعي" ويُهدد بفك التحالف مع "حزب الله

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميقاتي يرحب بعودةِ  الثنائيِ الشيعيِ  للحكومةِ وسيدعو إلى جلسةِ فورَ تسلمِ مشروعِ الموازنةِ ميقاتي يرحب بعودةِ  الثنائيِ الشيعيِ  للحكومةِ وسيدعو إلى جلسةِ فورَ تسلمِ مشروعِ الموازنةِ



بلقيس فتحي تتألق بإطلالة عصرية وأنيقة

القاهرة ـ لبنان اليوم

GMT 17:43 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

الإطلالات المناسبة لحفلات الزفاف الصيفية
 لبنان اليوم - الإطلالات المناسبة لحفلات الزفاف الصيفية

GMT 18:09 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

أفضل خمس مدن سياحية في ألمانيا لمحبي الطعام
 لبنان اليوم - أفضل خمس مدن سياحية في ألمانيا لمحبي الطعام

GMT 15:05 2022 الجمعة ,20 أيار / مايو

فساتين صيفية مثالية لمختلف المناسبات
 لبنان اليوم - فساتين صيفية مثالية لمختلف المناسبات

GMT 14:38 2022 الجمعة ,20 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج
 لبنان اليوم - أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 05:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

إطلاق "Intenso "عطر دولتشـي آند غابانـا للرجال

GMT 12:22 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

تعرف علي فضل الصلاة على النبي ﷺ في يوم الجمعة

GMT 19:02 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم

GMT 01:20 2018 الأحد ,19 آب / أغسطس

الجماع اثناء الدورة الشهرية

GMT 00:25 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعرك الشتوية من المطربة الإماراتي بلقيس فتحي
 
lebanontoday
<

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon