درّة تجمع بين جمال الطبيعة وعشقها للموضة في إطلالاتها
آخر تحديث GMT14:04:47
 لبنان اليوم -

درّة تجمع بين جمال الطبيعة وعشقها للموضة في إطلالاتها

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - درّة تجمع بين جمال الطبيعة وعشقها للموضة في إطلالاتها

الفنانة التونسية درة
القاهرة - لبنان اليوم

النجمة التونسية درة حرصت على مشاركة الجمهور خلال الساعات الماضية، بجلسة تصوير خضعت لها من قبل، خلال تواجدها في مدينة العلا بالمملكة العربية السعودية، حيث استعرضت جمال المدينة والطبيعة الخلابة هناك، إضافة إلى استعراضها لإطلالتها الجذابة والأنيقة التي خطفت بها الأنظار خلال تلك الجلسة التي شاركتها مع الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجمعت درة في الصور التي نشرتها مع الجمهور، بين جمال الطبيعة، وحبها للموضة، فاختارت الظهور بإطلالة أنيقة عبارة عن فستان باللون الأبيض بقماش شفاف وجامد في بعض من أنحائه بصيحة الكب، حيث تزين الفستان من الأعلى بطبقة إضافية جاءت مرتفعة لتضفي لمسة أنيقة على تلك الإطلالة.

وانسدل فستان درة الذي جاء بتوقيع MAISON YEYA؛ مجسمًا ثم اتسع بداية من أسفل منطقة الخصر، ليظهر بشكل منفوش وأنيق مع طبقات إضافية فوقه من نفس الخامة لتجعله يبدو منفوشًا بشكل أكبر، فيما جاء الفستان قصيرًا قليلًا من الأمام وطويلًا من الخلف ونسقت معه صندل باللون البيج بكعب عال، ونالت تلك الإطلالة إعجاب وتفاعل الجمهور.

ولم تكن تلك الإطلالة الوحيدة التي ظهرت بها النجمة التونسية درة، خلال تواجدها في مدينة العلا بالمملكة العربية السعودية، حيث سبق وأطلت من قبل بإطلالة جذابة خلال رحلتها هناك، وكان من بينها عندما وصلت إلى مدينة العلا، وقررت الظهور بإطلالة عملية عبارة عن سروال أسود ضيق مزين بخطوط بيضاء ووردية عريضة عند الجانبين.

ونسقت درة مع تلك الإطلالة سترة خريفية بيضاء واسعة مع أكمام طويلة، مزينة بحزام عند الخصر، وأمسكت بحقيبة كبيرة عملية من ديور، وارتدت أيضًا حذاء رياضي أبيض مع نظارة شمسية سوداء.

إطلالة أخرى باللون الأبيض خطفت بها درة الأنظار، خلال رحلتها السابقة إلى مدينة العلا، حيث ارتدت فستان جاء تصميمه قصيرًا ومجسمًا مع أكمام فضفاضة وطويلة انسدل منها ما يشبه الوشاح الطويل على الظهر من نفس الخامة واللون وتميزت تلك الإطلالة ببساطتها وأناقتها.

واختارت درة مع هذا الفستان، أن تقوم بارتداء حذاء باللون البيج المفرغ، بكعب عال، واستعانت بمجوهرات ماسية بسيطة لتزيد من رقي إطلالتها، واستعرضت من خلال الصور التي وثقت بها تلك الإطلالة جمال الطبيعة في العلا.

درة تألقت كذلك في إطلالة أخرى، خلال تواجدها في مدينة العلا، بزي باللون الزيتي عبارة عن سروال واسع ومزموم عند نهاية القدم، مع سترة من نفس اللون والخامة، جاء تصميمها قصيرًا وواسعًا مع أكمام طويلة تركت أحدها منسدلًا عند الذراعين.
 

ونسقت درة أسفل تلك الإطلالة توب قصير بلون فاتح، وانتعلت حذاء بوت عملي باللون الأسود، وأمسكت بحقيبة بيضاء متوسطة الحجم من فيندي، وأكملت أناقتها بنظارة شمسية سوداء صغيرة.

أما من بين الإطلالات التي خطفت بها درة الأنظار خلال تواجدها في مدينة العلا، كانت عندما ظهرت مرتدية فستان قصير من قماش الجينز الأزرق من Fendi، جاء بأكمام طويلة وواسعة، مع حزام من نفس الخامة عند منطقة الخصر، ونسقت مع هذا الفستان العملي، حذاء طويل مفرغ باللون البيج بكعب عال.

كما أمسكت درة بحقيبة صغيرة مزينة بخطوط ملونة من درجات الوردي والزيتي، وبحجم صغير، ونسقت مع تلك الإطلالة مجوهرات بسيطة للغاية، ونالت إطلالتها إعجاب قطاع واسع من جمهورها.

ولدت الفنانة درة فى مدينة تونس العاصمة عام 1980، وتلقت شهادتها الجامعية من جامعة القديس يوسف، ثم حصلت على درجة الماجستير فى العلوم السياسية، أحبت الفن منذ الصغر ووجدت أن مهنة التمثيل سوف ترضي طموحها بالرغم من تفوقها الدراسي، فالتحقت بفرقة "تياترو" وشاركت لأول مرة فى مسرحية "المجنون" للمخرج توفيق الجبالي.

بدأت درة مسيرتها الفنية بالمشاركة في عدة أعمال تونسية قبل الانتقال للقاهرة والمشاركة في عدة أعمال شهيرة لها، وبدأت أعمالها في 2002 في فيلم "خرمة" ومسلسل "حسابات وعقابات" في 2004، وغيرها، وكذلك ظهرت في كليب "ناي" مع كاظم الساهر في 2007، قبل أن تقدم أول أعمالها في السينما المصرية في فيلم "الأولة في الغرام" مع هاني سلامة، والذي كتب انطلاقتها الفنية الكبيرة في ذلك الوقت

ساعدت السينما التونسية درة في خطواتها الأولى، وتوالت أعمالها بعد بفيلم "خرمة"، وقدمت عدة أعمال مثل "دار الناس" 2004 ، و"مكتوب 2008 "، و" المايسترو" 2019 ، ثم كانت نقطة انطلاقتها الحقيقة عندما اكتشفها المخرج الكبير يوسف شاهين، وأسند إليها دورًا فى فيلمه الأخير"هى فوضى" فى عام 2007 والذى كان من بطولة كل من منة شلبى، خالد صالح، يوسف الشريف، وفي العام التالي شاركت كل من محمود عبدالعزيز وجمال سليمان وسلاف فواخرجي في فيلم "ليلة البيبى دول" ، وغيرها من الأفلام التى قامت فيها بأداء متقن مثل فيلم "كلاشنكوف" فى عام 2008 وفيلم "مصور قتيل" فى عام 2012، وفيلم "تصبح على خير" مع الفنان تامر حسنى ونور اللبنانية في عام 2017 ، كذلك أسند إليها المخرج عمرو سلامة دورًا مميزا فى فيلم "شيخ جاكسون" عام 2017 .

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

نادين نجيم تشعّ حيوية بالفساتين البراقة الفخّمة

أبرز صيحات خريف 2022 في إرتداء أحذية الكاحل مع التنانير والفساتين القصيرة

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

درّة تجمع بين جمال الطبيعة وعشقها للموضة في إطلالاتها درّة تجمع بين جمال الطبيعة وعشقها للموضة في إطلالاتها



إطلالات الملكة رانيا في المناسبات الوطنية تجمع بين الأناقة والتراث

القاهرة - لبنان اليوم

GMT 23:27 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 16:31 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:50 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأحد 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2020

GMT 02:24 2024 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أفضل أنواع الحبوب وأكثرها فائدة لصحة الإنسان

GMT 17:07 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

"جاسوس الحسناوات" انتهك خصوصية 200 ضحية

GMT 22:16 2022 الأربعاء ,01 حزيران / يونيو

نفايات مسترجعة من تونس تسبب أزمة في إيطاليا

GMT 05:37 2022 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

رسالة من وزير السياحة اللبناني إلى بلدية الغبيري

GMT 21:45 2023 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

ديكور أنيق يجمع بين البساطة والوظائفية

GMT 19:09 2023 الأحد ,09 إبريل / نيسان

تنانير عصرية مناسبة للربيع
 
lebanontoday
<

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon