اشتباكات على الحدود المصرية الإسرائيلية والقاهرة ترفض سيطرة تل أبيب على محور صلاح الدين
آخر تحديث GMT05:02:56
 لبنان اليوم -

اشتباكات على الحدود المصرية الإسرائيلية والقاهرة ترفض سيطرة تل أبيب على محور صلاح الدين

 لبنان اليوم -

 لبنان اليوم - اشتباكات على الحدود المصرية الإسرائيلية والقاهرة ترفض سيطرة تل أبيب على محور صلاح الدين

أفراد أمن مصريون أثناء عملية تأمين الحدود في سيناء
القاهرة - لبنان اليوم

بعد ما ترددت أنباء عن وقوع اشتباكات بين عناصر مصرية وإسرائيلية على الحدود بين البلدين، أعلن مصدر أمني مصري أن القوات المصرية أحبطت محاولة تهريب مخدرات على الحدود المصرية الإسرائيلية، مساء الاثنين. وذكر المصدر المصري أن اشتباكات جرت أثناء إحباط محاولة تهريب المخدرات بجنوب معبر العوجة، وتم القبض على 6 مهربين.
في المقابل قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، إن نحو عشرين مشتبها فيهم من بينهم عدد من المسلحين وصلوا من داخل الأراضي المصرية نحو منطقة الحدود مع قطاع غزة بالقرب من نيتسانا حيث قام الجنود الإسرائيليون بإطلاق النار نحو المسلحين ورصدوا عدة إصابات.

تأتي هذه التطورات، بعدما أعلن مسؤول أمني مصري، في وقت سابق اليوم، أن القاهرة لن تسمح لإسرائيل بالسيطرة على محور صلاح الدين الحدودي بين مصر وقطاع غزة. وفق ما نقلت وكالة أنباء العالم العربي.
كما أضاف المسؤول أن ضبط الحدود مع غزة مسؤولية مصر "ولا نسمح بأي أنشطة غير قانونية"، لافتا إلى أن اتفاقية السلام تمنع قيام إسرائيل بأي تحركات عسكرية في محور صلاح الدين. كذلك، نفى مزاعم تهريب الأسلحة عبر الحدود إلى قطاع غزة.

وكان مسؤول مصري قد نفى ما تناولته وسائل إعلام عالمية، يوم السبت الماضي، عن وجود تنسيق مع إسرائيل بشأن تدابير أمنية جديدة على محور صلاح الدين.
أتى ذلك، بعدما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية عن مصادر إسرائيلية قولها، السبت، إن إسرائيل أبلغت مصر عن خطتها للسيطرة على محور صلاح الدين قريبا.
وذكرت الصحيفة أن إسرائيل أبلغت مصر أنها "تخطط لعملية عسكرية داخل غزة على طول الحدود مع مصر".

كما أوضحت أن "العملية ستشمل على الأرجح إبعاد مسؤولين فلسطينيين من نقطة عبور رئيسية، وتمركز قوات إسرائيلية على امتداد الزاوية الجنوبية الشرقية لغزة المتاخمة لكل من إسرائيل ومصر باتجاه البحر المتوسط، على بعد نحو 12 كيلومترا إلى الشمال الغربي".
وأشارت "وول ستريت جورنال" إلى أنه "بالنسبة لإسرائيل، فإن استعادة المنطقة الحدودية من شأنها أن توجه ضربة استراتيجية لحماس، من خلال السيطرة على أنفاقها في المنطقة والحد من تدفق الأسلحة ومنع مقاتليها من الهروب من قطاع غزة.
يشار إلى أن محور صلاح الدين المعروف باسم "محور فيلادلفي"، يمتد داخل قطاع غزة من البحر المتوسط شمالا حتى معبر كرم أبو سالم جنوبا بطول الحدود المصرية، التي تبلغ نحو 14 كيلومترا.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الجيش الإسرائيلي يُعلن مقتل ضابط وإصابة جنديين بجروح خطيرة بمعارك جنوب غزة

 

الجيش الإسرائيلي يُعلن مقتل 3 ضباط وجندي في غزة واستشهاد 3 فلسطينيين في اشتباك بطولكرم

lebanontoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات على الحدود المصرية الإسرائيلية والقاهرة ترفض سيطرة تل أبيب على محور صلاح الدين اشتباكات على الحدود المصرية الإسرائيلية والقاهرة ترفض سيطرة تل أبيب على محور صلاح الدين



إطلالات متنوعة وراقية للأميرة رجوة في سنغافورة

سنغافورة - لبنان اليوم

GMT 21:29 2023 الإثنين ,08 أيار / مايو

توقعات الأبراج اليوم الاثنين 8 مايو / آيار 2023

GMT 16:11 2023 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

توقعات الأبراج اليوم الاثنين 10 أبريل / نيسان 2023

GMT 17:53 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الإثنين 26 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 11:57 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 09:50 2014 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

القذائف المدفعية تلهب محاور القتال في طرابلس لبنان

GMT 11:00 2012 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

جمعية سلا يواصل تصدره دوري القسم الثاني في المغرب

GMT 14:10 2022 الإثنين ,04 تموز / يوليو

باريس العربية

GMT 02:22 2020 الأحد ,26 تموز / يوليو

نقش حناء ناعم لعروس 2020

GMT 13:01 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:40 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

هواوي تؤكد أن واشنطن لن تستطيع عزلها عن العالم

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

الطبش تؤكد أن لا يمكن إلا أن نسجل للإمارات دعمها للبنان

GMT 16:51 2022 الإثنين ,28 آذار/ مارس

غرفة جدرانها من المرايا!

GMT 09:26 2020 الثلاثاء ,25 آب / أغسطس

هذا الشيء الغلط..!!

GMT 05:02 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

آية الرشق فتاة أردنية تنتج "الكوكيز" من الشعير
 
lebanontoday
<

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

lebanontoday lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday lebanontoday lebanontoday
lebanontoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
lebanon, lebanon, lebanon